القضاء على 17 ألف إرهابي والفصل في 25 ألف ملف مقابل 50 ألف

كشف رئيس خلية

المتابعة القضائية لتنفيذ ميثاق السلم والمصالحة الوطنية عزي مروان، على هامش الندوة الصحفية المنعقدة أمس، تزامنا مع الذكرى الرابعة لاستفتاء الوطني، بخصوص تدابير الوئام المدني التي باشر تطبيقها رئيس الجمهورية، وأنه منذ بداية الأزمةالأمنية قد تم القضاء على 17 ألف إرهابي وإحصاء 6145 مفقود. 

وأكد ذات المتحدث؛ أن الجزائر خلال السنوات الأخيرة عدّلت جملة من القوانين كالإجراءات المدنية، الجزائية والعقوبات، حيث تمتصنيف ثلاثة فئات خصت بالتعويض؛ هي عائلات المفقودين، فئة عائلات ضحايا الإرهاب و العمال المسرحين من العمل، بعدماتم تعويض 5500 مفقود، والبقية لم تمسهم التعويضات، لعدم تحصلهم على محاضر تثبت فقدانهم لأشخاص أو تأخر استصدارالمحضر، على خلاف 11 ألف عائلة ضحايا الإرهاب التي عوضت من أصل 17 ألف، في حين تمت التسوية النهائية لـ 5 آلافمسرح من العمل، من جهة ثانية تم الفصل في 25 ألف ملف متعلق بالمصالحة الوطنية، من إجمالي 50 ألف ملف، والنصف الآخرالمتبقي لا يزال قيد الدراسة، باعتبار أن ملفاته تعتبر غير قانونية بالصورة الفعلية، حيث لم يثب أحقيتهم في الاستفادة من قراراتالوئام لاعتبارات منها معتقلي الصحراء، المحبوسين السابقين الخسائر الاقتصادية، متمردي السجون وحتى النساء المغتصبات والأبناء المولودين بالجبال، مشيرا إلى أن المادة 47 من مراسيم المصالحة الوطنية، تخول لرئيس الجمهورية إمكانية تعديل بعض القرارات والشروط، ليمس ميثاق السلم هذه الفئات، بعدما صنفت في خانة الغير معنيين بالمصالحة.

10 إرهابيين سلموا أنفسهم خلال الأسبوعين الأخيرين و22 في السداسي الأخير

أكد رئيس خلية المتابعة القضائية لميثاق السلم والمصالحة الوطنين، أنه خلال الـ 15 يوما الأخيرة، تم تسجيل 10 إرهابيينسلموا أنفسهم إلى قوات الأمن، للاستفادة من الوئام المدني، و22 كعدد إجمالي خلال الستة أشهر الماضية، على المستوى الوطني، كان جلها في الجهة الشرقية من البلاد، ما يفسر نجاح ميثاق المصالحة في استمالة الإرهابيين الراغبين في التوبة، وبدء القطيعة مع العمل المسلح.

 

 

موضوع : القضاء على 17 ألف إرهابي والفصل في 25 ألف ملف مقابل 50 ألف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: