درودكال يهدد الإرهابيين الراغبين في التوبة بتصفية ذويهم

ذكرت مصادر

متطابقة لـ''النهار''؛ أن عائلات بعض الإرهابيين بولاية بومرداس تعيش وسط تهديدات بالتصفية من قبل بقايا ما يعرفبالجماعة السلفية للدعوة والقتال، بإمارة عبد المالك درودكال المكنى أبو مصعب عبد الودود، في حالة عزم أبنائهم المتواجدينبالجبال على النزول منها، ومواصلة الاتصالات بذويهم، من أجل التفاوض حول تسليم أنفسهم لمصالح الأمن. وفي هذا الصدد؛أفادت مصادرنا أن أحد الإرهابيين الناشطين بإحدى السريات بالجهة الشرقية التابعة لكتيبة الأنصار، بزعامة المدعو ''العكروف الباي'' والمكنى بالفرماش وأيضا بأبي سلامة، والذي دخل في وقت سابق مع عائلته في اتصالات جد سرية، من أجل تهيئة كلالظروف لتسليم نفسه في أقرب فرصة تتسنى له، قد نقل مؤخرا معلومات لعائلته، مفادها  أن يتوقفوا عن مواصلة الإتصال به،خاصة في ظل الظروف الآنية التي تعرف حالة من المراقبة المستمرة لهم من طرف أمرائهم، بسبب تزايد الخيانات في الجماعةالسلفية، مؤكدا بأن مصيرهم التصفية في حالة نزولهم من الجبال. وقد صرحت بعض عائلات الإرهابيين وبصفة جد سرية، بأنأبناءهم مجبرون حاليا على البقاء ضمن صفوف الجماعات الإرهابية المسلحة، وقطع كل الاتصالات معهم، حتى لا يتمكنوا منالتفاوض حول عملية تسليم أنفسهم التي عادة ما تتم بالتنسيق مع عائلاتهم ورجال الأمن والجيش، وذلك كإجراء مستعجل اتخذتهقادة التنظيم الإرهابي بزعامة عبد المالك دروردكال، وكرد أيضا على ما يجري حاليا بداخل الجماعات المسلحة من تزايد فيعدد قوافل الإرهابيين التائبين الذين سئموا الحياة بالجبال وسط الفقر والجوع والشذوذ الجنسي -حسب ما أفاد به تائبون-  واقتنعوا بمسعى المصالحة الوطنية والالتفاف حولها بالعدول عن العمل المسلح . وقد أضاف أهالي بعض الإرهابيين؛ أن أحدالمسلحين قد طلب من ذويه بقطع مختلف أشكال الاتصال هذه الفترة، باعتبار أن الأمراء قد هددوا بالانتقام من عائلة كل منيحاول العدول عن العمل المسلح والنزول من الجبل، وهو ما يؤكد برأي متتبعين للشأن الأمني، حجم المشاكل والصعاب التييتخبط فيها التنظيم الإرهابي لدرودكال، الذي لم يجد من وسيلة لدحر مسعى التائبين، سوى تهديد العناصر المسلحة بتصفيةعائلاتهم في حالة تسليم أنفسهم للأمن، خاصة بعد نجاح عمليات التوبة التي ساهمت في تحقيق نتائج جد إيجابية، من خلالعمليات نوعية للقوات المشتركة في مجال مكافحة الإرهاب، والإطاحة بالعديد منهم أمراء، وذلك مرده كله لتعاون التائبين معقوات الجيش والأمن في الكشف عن الكثير من الألغاز والإدلاء بالمعلومات المهمة، وبالتالي اختراق مخططات درودكال.  حيثتم تسجيل في ذات السياق أزيد من 20 تائبا في الثلاثة أشهر الماضية، آخرها عملية تسليم كل من المدعو خليفي علي والمكنىعويس ''حلاق أمير التنظيم درودكال''، ريال محمد الأمير المكلف بتأمين الطريق أمام المجندين بسرية زموري ورفيقه دراويعمر وآخرين من غرب البلاد ..والذين كشفوا عن مخططات الإرهابيين وكذا تحركاتهم بمعاقلهم، مما ساهم بشكل كبير فيالقضاء على أمير سرية زموري ''هجرس حسين'' المكنى ''دباغا'' وكذلك ''بشاغا''، الأسبوع المنصرم بغابة الشويشة بزموريوإلقاء القبض على عنصرين إرهابيين آخرين، وكذا تدمير العديد من الكازمات ومحاصرة عناصر مسلحة. من جهة أخرى؛وحسب مصادر إعلامية سابقة؛ يستعد حاليا تسعة عناصر إرهابية مسلحة، تنشط ضمن سرية برج منايل لتسليم أنفسهم جماعيا،منهم الأمير المكنى أبو العباس.

 

موضوع : درودكال يهدد الإرهابيين الراغبين في التوبة بتصفية ذويهم
5.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
5.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: