اغتيال 7 أعوان حراسة بعد صلاة الفجر بتيزي وزو

اغتيل صباح اليوم  ، ّ7 أعوان تابعين لشركة خاصة للأمن تضمن تأمين ورشة تصفية المياه بتيزي وز في كمين ارهابي  رميا بالرصاص .

وأفادت مراسلة "النهار" التي تنقلت الى عين المكان ، أن الأعوان العشرة كانوا على متن سيارة نقل جماعي من نوع بوكسر باتجاه عملهم صباح اليوم عندما باغتتهم جماعة ارهابية مجهولة العدد تنشط تحت لواء التنظيم الإرهابي المسمى الجماعة السلفية للدعوة و القتال تحت إمرة عبد المالك درودكال ( أبو مصعب عبد الودود) ، باطلاق وبل من الرصاص في اتجاه المركبة التي انحرفت في الطرق الغابي حيث وقع الكمين في مكان معزول جدا تتوسطه غابات و أحراش  على بعد كيلومتر من قرية ايغيل امشتار على الطريق الولائي رقم 147 الرابط بين سوق الإثنين و بوغني ، و سجل في حصيلة أولية سقوط 7 ضحايا إضافة الى إصابة اثنين بجروح بليغة و يوجد سائق المركبة في حالة غيبوبة بعد اصابة بليغة على مستوى الرأس و الرقبة .

و تفيد المعلومات الأولية المتوفرة لدى "النهار" ، أن الجماعة الإرهابية كانت قد رصدت تحركات أعوان الحراسة  المكلفين بتأمين ورشة انجاز مشروع تصفية المياه الذي يمتد الى ولايتي  بومرداس و البويرة و هي شركة أجنبية "لافالان" ،منذ مدة لتستهدفهم في ساعة مبكرة من صباح أمس .و ينحدر الضحايا الذين تتراوح أعمارهم بين 23 و 55 عاما من قرية سيد علي موسى و أعقبت العملية تحركات لأفراد الجيش مدعمين بأفراد الدرك و الشرطة الذين تنقلوا الى موقع الإعتداء و تمت محاصرة المنطقة و غلق حركة المرور مؤقتا ،ووصلت تعزيزات أمنية لمباشرة عملية ملاحقة منفذي الأعتداء الإرهابي  و كانت مروحية تابعة للجيش تستطلع المنطقة ، و سمع دوي صفارات سيارات الإسعاف التي نقلت جثث الضحايا الى مستشفى بوغني و الجرحى أيضا .

و تأتي هذه العملية الإرهابية برأي العديد من المراقبين لفك الحصار المفروض على المعاقل الرئيسية للتنظيم الإرهابي على خلفية العمليات العسكرية المتواصلة التي أسفرت في أقل من 10 أيام على القضاء على حوالي 11 ارهابيا بولاية تيزي وزو و استرجاع أسلحتهم و تدمير العديد من الكازمات ،و أيضا في ظل العجز عن استهداف أعوان الحراسة و المدنيين المسلحين داخل الورشات بعد التعزيزات الأمنية  و علم من مصادر محلية ، أنه تم لإعتداء مما يرجح نشره في مموقع مؤسسة "الأندلس" للإنتاج للإعلامي و هي اللجنة الإعلاميو الجديدة للتنظيم الإرهابي بهدف رفع معنويات الإرهابيين .

وعلم من مصادر مؤكدة ، أن الإرهابيين منفذي الإعتداء الإرهابي الذي استهدف أعوان الحراسة ، استولوا على 5 أسلحة نارية من نوع بنادق صيد و بندقيات  بمضخة و ذخيرة حربية ، و قال شهود عيان ، أن الإرهابيين كانوا على متن سيارتين قاموا باطلاق  وابل من الرصاص  بينما كان أحد الإرهابيين في السيارة الثانية يقوم بتصوير العملية بجهاز كاميرا رقمي.


 

موضوع : اغتيال 7 أعوان حراسة بعد صلاة الفجر بتيزي وزو
2.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
2.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: