عمليات تمشيط واسعة غرب العاصمة إثر رصد تحركات إرهابية

شنّت قوات الجيش الوطني الشعبي

 حملة تمشيط واسعة غرب العاصمة، على مستوى غابات مقطع خيرة، إقليم الرحمانية، والمدينة الجديدة سيدي عبد الله، ونقلت مصادر موثوقة لـ ''النهار''؛ أن عمليات التمشيط التي تشنّها قوات الجيش مدعومة بقوات مكافحة الإرهاب، جاءت إثر رصد تحركات إرهابية بالمنطقة، وعلى اثر ذلك زرعت قوات الجيش حاجزا أمنيا ثابتا بمنطقة مقطع خيرة على الطريق الرابط بين مقطع خيرة وزرالدة، مدعما بآخر على مستوى الطريق الرابط بين تسالة المرجة والقليعة، علاوة على دوريات للدرك الوطني خاصة بمحاربة التجارة غير الشرعية بالمنطقة، على غرار بيع اللحوم والخضر على حواف الطرقات، ومكافحة الجريمة التي انتشرت بشكل رهيب في المنطقة. وتقول المصادر التي أوردتنا المعلومة؛ أنه يشتبه في وجود عناصر إرهابية بالمنطقة، تسعى لتنفيذ عمليات إرهابية استعراضية، تعيد التنظيم الإرهابي للواجهة، وتفك الخناق على بقايا العناصر الإرهابية المتواجدة بالمعاقل الأخيرة للتنظيم، من خلال توجيه نشاط قوات الأمن إلى المنطقة، باعتبار العاصمة أكبر هدف يسعى تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال لبلوغه، وتنفيذ عمليات به. وتعد هذه العملية الأولى من نوعها منذ عدة سنوات، حيث عاد تنصيب الحواجز الأمنية بعد التخلي عنها، واستتباب الأمن في المنطقة. بالمقابل، تقول المعلومات الواردة أن السلطات الأمنية تسعى لتشديد الخناق على العناصر الإرهابية، وزرع حواجز أمنية بمختلف الطرق المؤدية إلى العاصمة، خاصة وأن الجهة الغربية شهدت تسجيل تحركات إرهابية، حيث تم مؤخرا القضاء على 5 عناصر إرهابية واسترجاع أسلحة بتيبازة، كما تعتبر هذه الحملة التي تقودها قوات الجيش بمثابة عملية لتجفيف بقايا خلايا التنظيم الإرهابي، وشبكات الدعم والإسناد لاستتباب الأمن بمختلف ربوع الوطن.

موضوع : عمليات تمشيط واسعة غرب العاصمة إثر رصد تحركات إرهابية
4.00 من 5.00 | 4 تقييم من المستخدمين و 4 من أراء الزوار
4.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: