الإعدام للإرهابي "أبو الحسن" من كتيبة الأنصار في باتنة

تمّ نهاية الأسبوع الماضي، طي ملف الإرهابي

 " م.ب "36 سنة المدعو أبو الحسن، أحد أفراد كتيبة الأنصار الإرهابية، التي كانت تنشط بنواحي جبل بوعريف، الواقع بين ولايتي باتنة وأم البواقي، وذلك بعد أن أنهت جلسة المحاكمة بسبق الفصل في قضية أخرى، كان قد تورط فيها وأصدر في حقه حكما بالإعدام، وهو الحكم الذي أصبح نافذا، بعد استكمال جميع الخطوات القانونية من طرف مجلس قضاء باتنة، وكان الإرهابيان المدانان حسب بيان الوقائع في قرار الإحالة، " ش.ب " و" القعقاع "، هما اللذان أقنعاه خلال التسعينيات بالإلتحاق بصفوف الإرهابيين في كتيبة الأنصار التي كانت تضم وقتها 30 عنصرا، قبل أن يتحول إلى سرية المهاجرين الإرهابية دائما، المتمركزة في عين كرشة وجبل بوعريف، وكان المعني عند تقدمه من مصالح الأمن بباتنة سنة 2000، ومعه سلاح من نوع " مات"، قد صرح أنه قام بعدة أعمال إرهابية، منها حرق مزرعة في قرية عيون العصافير، وشارك في زرع قنابل في عين البيضاء وأولاد عزوز، كما شارك في قتل مدنيين وعسكريين، منهم أربعة مدنيين في حاجز مزيف بتيمڤاد، تحت قيادة الإرهابي المدعو "أبو دجانة".

موضوع : الإعدام للإرهابي "أبو الحسن" من كتيبة الأنصار في باتنة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: