وفاة حارس بلدي متأثرا بإصابة في إنفجار قنبلة بجبل البابور بسطيف

علمت "النهار" من مصادر موثوقة؛ بأن أحد عناصر الحرس البلدي الذين أصيبوا في الإنفجار

 الأخير للقنبلة التقليدية بجبل بابور بسطيف، قد توفي متأثرا بجروحه الخطيرة التي تعرض لها أثناء الإنفجار الذي وقع منذ نحو 4 أيام، وتفيد ذات المصادر؛ بأن الضحية "ل.م" الذي يبلغ من العمر 41 سنة، أب لـ 3 أولاد وينحدر من منطقة ذراع الميعاد ببلدية عين ولمان جنوب ولاية سطيف، وقد قام بتعزيز الجانب الأمني بجبال بابور منذ مدة، في إطار الخطة الأمنية القاضية بتكثيف التواجد الأمني بالمنطقة ومطاردة فلول الإرهابيين المتمركزين بها، قبل أن يتلقى إصابات بليغة على مستوى الرأس، استدعت نقله على عجل لمستشفى سطيف الجامعي بدون جدوى، وقد شيعت جنازة المرحوم نهار أمس بمسقط رأسه، بحضور جموع غفيرة من أهل المنطقة.

موضوع : وفاة حارس بلدي متأثرا بإصابة في إنفجار قنبلة بجبل البابور بسطيف
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: