التّحقيق يؤكّد استهداف زوار ضريح سيدي عبيد بتبسة

ذكرت مصادرأمنية متطابقة؛

 أنّ التّحريات الأولية التي باشرتها مختلف الأجهزة الأمنية بولاية تبسة، حول قضية الإنفجارالذي أدى إلى  بتر ساق راعي غنم يدعى "هـ ع"، والبالغ من العمر35 سنة، بمنطقة "سطح قنتيس" غرب الولاية أول أمس، أن اللّغم التقليدي كان يستهدف زوار ضريح سيدي عبيد الذي يعرف توافد عدد كبير من الزوار، خاصة من منطقتي بئرالعاتر وتونس، حيث تحوّل الضريح مطلع الشهرالماضي، إلى قبلة لمئات العائلات قدموا من مختلف مناطق الوطن وحتى من الجارة تونس، أين أقاموا ولائم كبيرة به.

 للإشارة؛ فإن الضريح سبق وأن تعرض إلى عملية مماثلة، لما أدى انفجارعدد من الألغام خلال سنة 2003 إلى نسفه، ليعاد تهيئته من طرف عدد من المواطنين المنحدرين من منطقة بئرالعاتر.

موضوع : التّحقيق يؤكّد استهداف زوار ضريح سيدي عبيد بتبسة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: