اغتيال عريس و4 أشخاص وإصابة 6 آخرين بجروح بعين غراب في تبسة

حيث باغتت المجموعة الإرهابية الحضور،

 بعد أن طوقوا المنزل من كل الإتجاهات وشرعوا في إطلاق العيارات النارية بطريقة عشوائية بواسطة أسلحة رشاشة من نوع كلاشنكوف، وقد خلّف الهجوم اغتيال 3 أشخاص بعين المكان، بينهم حسب المعلومات المتوفرة العريس المدعو '' ع  بوزيد'' في 42 سنة من عمره، الذي يعمل عون حرس بلدي يعمل على مستوى مفرزة العقلة المالحة جنوب تبسة، فضلا عن قاصر يسمّى ''م.ع'' يبلغ من العمر  14 سنة،  في حين الضحايا الثلاثة الآخرين تتراوح أعمارهم ما بين  32 و 45 سنة، لفظوا أنفاسهم  الأخيرة وهم في طريقهم إلى مستشفى دائرة الشريعة، كما أسفر الهجوم الدّموي عن  إصابة 6 أشخاص بجروح متفاوتة، من بينهم  شاب يدعى ''ع.ع'' في 41 سنة من عمره، حيث تم نقله على جناح السرعة إلى قسم الإنعاش بمستشفى عاليه صالح بتبسة، وفور وصول الخبر سارعت القوات المشتركة تتقدمها وحدات من الجيش المرابطة بالمنطقة المحاذية لجبل عين غراب مدعومة بعناصر من الدرك الوطني، حيث تعقبوا آثار المجموعة الإرهابية داخل الأحراش. من جهة أخرى؛ تفيد المعلومات أنّ انفجارا قويا  قد سمع بعد الإعتداء مباشرة، رجحت مصادرنا أنه يعود إلى لغم تقليدي الصنع تم تفجيره من طرف عناصر الأمن، كما سمعت طلقات نارية مكثّفة لأسلحة رشاشة ويرجّح أن يكون اشتباك وقع بين العناصر الإرهابية الفارة وقوات الأمن المشتركة، في حين المصادر الرسمية لم تنف أو تؤكد صحة خبر الإشتباك في ظل التكتم والسرية، في حين مصادر عليمة أخرى لم تستبعد تكبّد العناصر الإرهابية لخسائر في صفوفهم أثناء تعقب عناصر الجيش لهم، وإلى حد كتابة هذه الأسطر لا تزال عمليات التّمشيط واسعة النطاق بالمنطقة، بينما عناصر أخرى من الجيش الوطني أحكمت قبضتها على جميع المنافذ المتاخمة لمنطقة الحادثة، وينتظر نقل بقية جثث الضحايا إلى قسم حفظ الجثث بمستشفى عاليه صالح بتبسة، لإخضاعهم للتشريح، كما لم يستبعد ذات  المصدر أن تكون  المجموعة الإرهابية  منتمية إلى بقايا كتيبة الأهوال الناشطة بذات المنطقة، ويوجد من بينهم 7عناصر من جماعة الأمير ( شايبي لخميسي)، المعروف باسم العتروس المقضي عليه سنة 2007 من طرف أفراد الجيش الوطني بالماء الأبيض، علما أن هؤلاء صدرت في حقهم أحكام تتراوح بين المؤبد والإعدام غيابيا، خلال الدّورة الجنائية الجارية حاليا بمجلس قضاء تبسة.

ضحايا العملية الإرهابية بتبسة

 العريس : عيون بوزيد 42 سنة

عجال رشيد  33سنة

مناصرة عمار 14 سنة

النوي أحمد لمين 23 سنة

عوين منذر 17 سنة

لم يتم الكشف عن هوية الضحيتين المتبقيتين، وهما من عائلة ''عجال''، واللذان تتراوح أعمارهما ما بين 32 و 45 سنة، بسبب تأخر نقل جثتيهما  إلى تبسة.

موضوع : اغتيال عريس و4 أشخاص وإصابة 6 آخرين بجروح بعين غراب في تبسة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: