تشيـيـع جنـازة الدّر كـي الطيـب بأنسـيـغة فـي خنـشـلة

تم ظهر أمس الإثنين تشييع جنازة شهيد الواجب الدّركي ''الطيب بلقوشي''

، الذي يبلغ من العمر 24 سنة، من سكان حارة الملح ببلدية أنسيغة جنوب خنشلة بنحو 2 كلم  من مقر السّكن العائلي إلى المقبرة الإسلامية بخنشلة، في موكب مهيب حضرته السلطات المدنية والعسكرية في الولاية وعدد من زملائه الدركيين وقادته الذين رافقوا جثمانه من جيجل نحو خنشلة، فضلا عن الأم والأب والإخوة وأصدقاء وأقارب المرحوم. وكان الشهيد قد وقع ضحية غدر برفقة اثنين من زملائه في منطقة تازة، بإقليم بلدية زيامة منصورية بولاية جيجل، صبيحة  أول أمس في حدود الساعة 9 و 20 دقيقة، وبالضبط في مركز للحراسة بالقرب من ''عين الباز''، عندما تفاجأوا خلال عودتهم إلى نقطة المراقبة بموقع الحادث، بانفجار قنبلة تقليدية وضعت حسب المعلومات التي استقتها مصادر ''النهار'' بالمنطقة، من قبل أحد أفراد شبكة الدعم الناشطة تحت لواء سرية المرابطين التي يقودها الإرهابي الخطير الفار المدعو ''ب. بوزيد ''.

كما أصيب دركي آخر في نفس الحادث، بجروح خطيرة، نقل على إثرها على جناح السرعة إلى المستشفى العسكري بقسنطينة.

 أما الشهيد الذي انخرط في صفوف الدرك الوطني بعد أخيه عمار منذ أزيد من 4 سنوات، والذي لم تره منذ أزيد من سنة وكذا أخواته وأفراد العائلة بحي حارة الملح بأنسيغة، استقبلوا جثمانه بالزغاريد، كما استقبله أصدقاؤه من يعرفه وأخواله وأعمامه بالدموع  نظرا إلى المكانة الخاصة له في قلوبهم، كما أكد لنا خاله حيث كان الشهيد يتميز بطيبة القلب والحنان ورقة المشاعر، أما أبوه الذي كان تحت وقع الصدمة لم يكن في درجة من الوعي، بحيث اكتفى بترديد الله أكبر إنا لله وإنا إليه راجعون، وقد مكّن رجال الدّرك الذين رافقوا الشهيد إلى مقر سكن العائلة أفراد عائلته وأقاربه وأصدقائه، من إلقاء نظرة الوداع على جثمانه قبل نقله مجددا إلى مسجد الأميرعبد القادر بخنشلة للصلاة عليه. 

موضوع : تشيـيـع جنـازة الدّر كـي الطيـب بأنسـيـغة فـي خنـشـلة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )

1 wassim belgouchi yaboos-khenchela 2011/12/20
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: