الإعدام لإرهابيين ينشطان في منطقة تيزي وزو

''كانت الساعة السابعة مساء بينما كنت أباشر عملي في محلي التجاري المستغل كمقهى بقرية ''سنانة'' لأتفاجأ بدخول ثلاثة إرهابيين مسلحين، بينما بقي ثلاثة عناصر أخرى خارج المحل، فقاموا بتفتيش جميع الزبائن كما أنهم استفسروهم بشأن تواجد عناصر الأمن الوطني بالمقهى، ثم أخذوا معهم مجموعة من المواد الغذائية، وبطاريات من الحجم الصغير وسلموا لي مقابل ذلك ألفين دينار جزائري، ثم انصرفوا باتجاه قرية تدعى إيشوكران''، هي المعلومات التي قدمها التاجر رفقة آخر من قرية ''أيشكوران'' التابعة إداريا لبلدية ذراع الميزان، لمصالح الأمن التي تحركت للقبض عليهم والتي باءت بالفشل. تفجير القضية، كان من طرف تاجرين من منطقة ذراع الميزان، اللذان اتجها إلى مصالح الدرك الوطني لذات المنطقة بتاريخ 29 ديسمبر 2008 لإبلاغهم عن جماعة إرهابية تجوب بالمنطقة وتقتني مستلزماتها الضرورية، وبعد التحريات من طرف مصالح الأمن قدمت للتاجرين عرض لألبوم الصور للإرهابيين المسجلين لدى مصالح الأمن، ليتعرف أحد التاجرين على عنصرين من هؤلاء، ويتعلق الأمر بكل من المتهمين المتابعين بجناية إنشاء تنظيم إرهابي والسرقة بالسلاح الظاهر، التي أصدر أمس مجلس قضاء تيزي وزو، حكما غيابيا يقضي بتسليط عقوبة الإعدام على كل من المتهمين المدعوين ''س. عامر'' و''س. يزيد'' المتواجدين حاليا في حالة فرار، الفصل في القضية وإصدار الحكم النهائي من طرف هيئة المحكمة، جاء بعد أن التمس النائب العام تسليط عقوبة الإعدام على المتهمين

وقد جاء ذلك بناء على تصريحات المبلغ الثاني عن الجماعة الإرهابية تماما كتصريحات المبلغ الأول

موضوع : الإعدام لإرهابيين ينشطان في منطقة تيزي وزو
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: