''كوشنير: المختطفون في حالة جيدة ولا وجود لأي اتصال مع ''السلفية

قال وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير، إن الرعايا المختطفين السبعة العاملين بشركة ''أريفا'' لتخصيب اليورانيوم، منتصف سبتمبر المنصرم، يوجدون في حالة صحية جيدة، مشيرا إلى غياب الإتصال بالمختطفين المتواجدين بشمال مالي، وبالتحديد في منطقة ''ترمتين''، ''ما يمكن أن نعرفه هو أنهم في حالة صحية جيدة''.

وأوضح ممثل الدبلوماسية الفرنسية أمس، في تصريح له من مونترو بسويسرا، أين كان يشارك في قمة الفرانكوفونية، في رده عن سؤال للقناة التلفزيونية ''تي في 5 موند''، تعلق بجديد الرهائن، أن كل الإمكانات جاهزة، وأن باريس في الإستماع، ''غير أنه وإلى حد الساعة لا يوجد أي اتصال مع الخاطفين''.

وكانت مصادر في قصر الإليزيه، قد أفادت الأسبوع المنصرم، أن السلطات الفرنسية لم تتلق أية مطالب من التنظيم الإرهابي بخصوص الإفراج عن رعاياها الخمس المحتجزين لدى جماعة ''عبد الحميد أبو زيد أمير'' كتيبة طارق بن زياد.

من جانب آخر، نقل وسطاء يسعون للتفاوض مع التنظيم الإرهابي باسم باريس، الأسبوع الفارط، أن سيدة من بين المختطفين توجد في ظروف صحية سيئة وحالتها تستدعي العلاج، كونها تعاني من داء السرطان، حسب ما نقله الوسطاء، الذين قالوا إنهم التقوا عنصرين إرهابيين ينتميان إلى المجموعة التي اختطفت الرعايا. وقد أعربت السلطات الفرنسية، عن استعدادها التام للتفاوض بشأن رعاياها، غير أن التنظيم الإرهابي لم يعلن إلى حد الساعة مطالبه، في وقت نقلت مصادر إعلامية أنه طالب بالإفراج عن إرهابيين ومبلغ مليون أورو فدية عن كل رعية أي ما يعادل 7 ملايين أورو، فضلا عن إلغاء قانون النقاب الذي حظره البرلمان الفرنسي، وهي المعلومات التي كذبتها الرئاسة الفرنسية جملة وتفصيلا.       

موضوع : ''كوشنير: المختطفون في حالة جيدة ولا وجود لأي اتصال مع ''السلفية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: