إمام ضمن شبكة دعم وإسناد الإرهابيين بمنطقة بوغني في تيزي وزو

علمت ''النهار'' من مصادر موثوقة؛ أن مصالح الأمن قد استدعت إماما بمنطقة بوغني بولاية تيزي وزو، بشبهة تورطه في دعم الإرهاب، ونقلت المصادر أنه وبتاريخ 24 نوفمبر الجاري، سجلت مصالح الأمن تحركات على مستوى المنطقة، حيث لوحظ أربعة إرهابيين، وهم يتسللون إلى منزل الإمام، في حدود الساعة منتصف الليل، كانوا يرتدون ألبسة محلية و''قشابيات''، ويحملون أسلحة كلاشنكوف، فضلا عن قنابل يدوية وحاملات أسلحة، وبحسب المعلومات الواردة إلى مصالح الأمن، فإن الإمام هو أحد عناصر الدعم والإسناد، لديه أخ موقوف بتهمة الإرهاب. وعلى صعيد ذي صلة، سجلت مصالح الأمن تحركات إرهابية بمنطقة واسيف، حيث ونقلا عن مواطنين، فإن جماعة إرهابية مكونة من خمسة عناصر يرتدون ألبسة عادية، تتراوح أعمارهم بين 28 و 40 سنة، توجهوا منذ يومين إلى أحد المواطنين بمنطقة واسيف، وطلبوا منه تزويدهم بالأكل، وهو ما تم فعلا حيث قام المواطن بتمكينهم من الأكل. وبحسب متتبعين للملف الأمني؛ فإن التضييق الأمني الذي تعرفه المنطقة، جعل الجماعات الإرهابية تموت جوعا، خاصة مع البرد القارص الذي تشهده جبال منطقة القبائل، وهو ما جعل عناصرها تلجأ إلى طرق الأبواب للحصول على الأكل، في ظل تفكيك شبكات الدعم والإسناد.

موضوع : إمام ضمن شبكة دعم وإسناد الإرهابيين بمنطقة بوغني في تيزي وزو
4.50 من 5.00 | 2 تقييم من المستخدمين و 2 من أراء الزوار
4.50

(3 )

ج. مسعودي
2010/11/28
"سجلت مصالح الأمن تحركات على مستوى المنطقة، حيث لوحظ أربعة إرهابيين، وهم يتسللون إلى منزل الإمام، في حدود الساعة منتصف الليل، كانوا يرتدون ألبسة محلية و''قشابيات''، ويحملون أسلحة كلاشنكوف، فضلا عن قنابل يدوية وحاملات أسلحة"

يفهم من هذه الأسطر أن الشرطة كانت تتفرج ****هم دون أن تقوم بمداهمة البيت و القبض على هؤلاء الارهابيين !!!!
5
2 الياس ???? 2010/11/28
السلام عليكم واصلوا جهودكم يارجال الامن لننتهي من ازمة الارهاب ونشرع في مواصلة بناء وتشييد دولة قوية ومعاصرة
-1
3 فضيل مرباح ??????? ??????? 2010/11/28
نعم سوف يموتون جوعا ، نعم ذلك ما سوف يجري و لكن سوف يحاولون الاعتداء على بعض العزل من بلاد القبائل للتمكن من الاكل فقط أو ربما فرض سيطرة ما ، مستغلين بذلك القرى الداخلية المحيطة بالحواجز الامنية والمحيطة بالقرى و الولوج خلستا الى تلك القرى ، مما يجعلهم يطولون الوجلوج قليلا لكن أتمنى
و أسئل الله عز وجل أن يكتشف أمرهم و يلقى عليهم القبض أو القضاء مباشرة عليهم داخل معاقلهم ، كالفأران أو ربما كشئ لم يخلقه الله بعد من حيث الدنائة ، تحيا الجزائر الحبيبة المجد و الخلود لشهدائنا الابرار ، تحيا الجمهورية خالدة و يبقى علم الجزائر من بين الاعلام الباسطة جناحها على رحاب و أقطار العالم بأسره و شكرا
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: