الجزائر نجحت في‮ ‬شل نشاط الإرهاب والخطر‮ ‬يأتيها من الساحل

أكد السفير الأمريكي بالجزائر خلال زيارته أمس لولاية تمنراست بأقصى الجنوب؛ أن الجزائر نجحت بشكل كبير في محاربة الإرهاب بفضل المنهجية المتعددة التي تعتمدها، سواء ما تعلق بالمكافحة أو المعالجة، مشيرا إلى أن الجزائر أصبحت منقطة آمنة ومستقرة والخطر فقط يأتيها من الساحل.

وأشار السفير إلى شل نشاط التنظيم الإرهابي المسمى القاعدة عبر التراب الجزائري، مشيدا بسياسة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في هذا الجانب، واعتبر أن الخطر الوحيد حاليا من الساحل. 

كما اغتنم السفير فرصة تواجده وسط مجتمع الطوارق ليدعوهم إلى التعاون، من أجل القضاء على التنظيم الإرهابي المسمى القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في إشارة إلى كتيبة الصحراء التي يتزعمها عبد الحميد أبو زيد واسمه محمد غدير، والتي تتخذ من التراب المالي والنيجيري منطلقا ومعقلا لنشاطها الذي يستهدف السياح الأجانب بشكل خاص، من أجل الحصول على المال، مستغلة الظروف الإجتماعية واللاوعي لدى بعض القبائل هناك لتحقيق نشاطاتها، مؤكدا في ذات الوقت أنه على الطوارق التجند مع الدولة  لمحاربة الإرهاب.

وتحدث السفير عن دوافع زيارته للجنوب لأول مرة في صورة تعكس القناعة الأمريكية بتحسن الوضع الأمني بالمنطقة الجنوبية، وفرار بقايا الإرهاب هناك إلى دول الساحل، مشددا على أن زيارته للمنطقة اقتصادية بالدرجة الأولى وسياحية استطلاعية بالدرجة الثانية، ثم ثقافية في مقام آخر.

وبحث السفير مع السلطات المحلية إمكانية الإستثمار في مختلف القطاعات بتمنراست، خاصة الفلاحة والصناعة التقليدية، كما عاين النشاط السياحي بطوافه عبر وكالات سياحية عريقة بالمنطقة. كما عاين واقع تدريس اللغة الإنجليزية بالمركز الجامعي بتمنراست، وتحدث مطولا مع الطلبة وبحث إمكانية دعم معهد اللغات، بما يتيح لأبناء الجنوب التكوين والإستفادة من تعلم اللغات الأجنبية خاصة الإنجليزية.

موضوع : الجزائر نجحت في‮ ‬شل نشاط الإرهاب والخطر‮ ‬يأتيها من الساحل
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: