استشهاد ‮3 ‬مواطنين في‮ ‬اشتباك مسلح مع إرهابيين بتيزي‮ ‬وزو

في سابقة تعد الأولى من نوعها في منطقة القبائل التي يبدو أن سكانها قد دخلوا التاريخ من بابه الواسع، بعد الذي حصل ليلة أول أمس بقرية البير التابعة لدائرة معاتقة، على بعد حوالي عشرين كلم جنوب عاصمة ولاية تيزي وزو، حيث اندلعت معركة دامية في حدود الساعة منتصف الليل والربع واستغرق الإشتباك المسلح أزيد من عشرة دقائق بين القرويين وجماعة إرهابية، يقدر عددها بخمسة عناصر قدموا بالزي المدني ومدججين برشاشات من نوع كلاشينكوف، وهي المعركة التي أسفرت عن سقوط ثلاثة شهداء مدنيين، ويتعلق الأمر بالمدعو إيسغون إبراهيم البالغ من العمر 27 سنة وقريبه إيسغون كريم البالغ من العمر 29 سنة علما أنّهما أعزبين وبطالين، في حين ينحدران من عائلة ميسورة الحال، فضلا عن استشهاد المدعو سليفي رابح البالغ من العمر 46 سنة متزوج وأب لثلاثة أطفال، ويشغل كسائق نقل. كما أسفرت هذه العملية عن إصابة إرهابي بجروح وكذا إصابة المدعو مراد بجروح لم توصف بالخطيرة. ''النهار'' تنقلت صبيحة أمس إلى عين المكان على سبيل التحري والمزيد من المعلومات التي بدأنا نتحصل عليها لدى وصولنا إلى دائرة معاتقة، ومن هناك اضطرينا لأخذ وسيلة نقل أخرى بإتجاه القرية المذكورة، والتي وصلنا إليها بعد حوالي ربع ساعة من السير حيث أكد لنا عدد من المواطنين أن الإرهابيين كانوا يترصدون الضحية إبراهيم بمحاذاة منزله العائلي، وهذا انطلاقا من الساعة الثامنة مساء، ساردين لنا بعض التفاصيل التي فضلنا أن نحصل عليها على لسان من عايشوها عن قرب وبعدها وجهنا المذكورون سلفا إلى قلب الحادثة، كما التقينا مع شقيق الشهيد المدعو كريم الذي قدم نفسه قائلا أنّه يدعى سعيد البالغ من العمر خمسين سنة. وفي حدود منتصف الليل لما خرج الضحية إبراهييم من منزله العائلي مرفوقا بإبن عمه الشاب المسمى سمير، باغتتهم المجموعة الإرهابية التي قالوا بشأنها أن ثلاثة منهم يتحدثون القبائلية والآخرين العربية كانوا يرتدون أزياء مدنية من سراويل الجينز ومزودين برشاشات من نوع كلاشينكوف وبوجوه مكشوفة، يشار أن أحدهم ابن منطقة عين الزاوية المبتور الأصابع، وهو معروف في أوساطهم ''المانشو''، أما اسمه الحقيقي فلا يعرفونه، وبعد خروج الضحية وإبن عمه بمحاذاة باب منزله العائلي حتى اقتادوه الإرهابيين، بعد أن وضع الأسلحة في رقبتهما، ومن ثم أطلقوا سراح سمير، حيث أرسلوه للتفاوض مع عائلته، وما إن دخل سمير خاطب عم إبراهيم قائلا له إن الإرهابيين يطلبون منك 200 مليون وإلا سيقومون بإختطاف وقتل إبراهيم، فأجابه عم إبراهيم الذي يدعى شعبان قائلا له من أين لي 200 مليون وفي تلك الأثناء كان الرهينة إبراهيم محتجزا تحت أشجار التين والكرموس، وبعد استنجاد عمه هاتفيا كما ذكرنا تنقلت الدشرة بأكملها واحد منهم فقط مزود ببندقية صيد، ويتعلق الأمر بالضحية سليفي رابح، وبعد قيام سكان الدشرة بمحاصرتهم طلب البعض منهم من هذا الأخير -رابح- بأن يطلق الرصاص بإتجاه الإرهابيين وبدأوا يحرضونه على ذلك إعتقادا منهم بأنّهم سيفرون ولايردون عليهم. البداية كانت لما كان الضحية كريم متواجد بداخل المقهى، حيث تلقى اتصالا هاتفيا من المدعو شعبان الذي يعد عم إبراهيم، مستنجدا به، طالبا منه أن يقوم بإحضار سكان القرية ويتنقلوا إلى منزله لكون الإرهابيين يحاولون اختطاف إبراهيم ليواصل محدثنا وبعدها انطلق كريم مرفوقا بعشرات الشباب، ليتبعه المئات إلى عين المكان، أين تلقى رصاصة في الرأس أصابته ليسقط جثة هامدة، من جهته المدعو هواري الذي كان برفقة محدثنا سعيد، فقد قال لنا أنه كان غائبا، حيث كان بعمله بمنطقة تيزي راشد، أين يشغل كعون أمن، في حين كشف لنا أن الإرهابيين ليست المرة الأولى التي يستهدفونهم فيها، حيث وفي الأيام القليلة الماضية فقط سلبوا مبلغ 70 مليون سنتيم من أحد التجار بقرية إغيل أعوين، كما عاودوا كذلك إبتزاز آخر والإستيلاء على مبالغه المالية. وقد أكد لنا هواري وسعيد المذكوران سلفا؛ أن عملية محاولة الإختطاف إبراهيم تزامنت مع وصول والد الضحية المغترب من فرنسا، إذ وصل في حدود الساعة الثالثة زوالا من نفس اليوم.                      


موضوع : استشهاد ‮3 ‬مواطنين في‮ ‬اشتباك مسلح مع إرهابيين بتيزي‮ ‬وزو
4.00 من 5.00 | 5 تقييم من المستخدمين و 5 من أراء الزوار
4.00

(17 )

katia
2011/08/19
rebi yarhemhom
3
2011/08/20
rabi yahlek li dar hakda
2 جزائري عنيد ??????? 2011/08/20
حاب اسمع رد علي بلحاج عن هاذي الجرائم اللتي ترتكب تحتى غطاء الدين ولاكن الرجل اجاب واسمع كلامه لقد وجد في مقتل ابنه قصة ويعتقد انو وجد شي يستثمر فيه مشروعه الاجرامي اللذي انطلق منذ عشرين عام حين بث سموم التطرف في عقول الكثير من الشباب اللذين تحولو لوسيلة قتل ولم يستحي اليوم ويخرج علينا يدعي انو مظلوم وانو ابنه مغرر به صحيح انت و الخوارج لا فرق لانهم قتلو الامام علي رضي الله عنه ثم قالو علي كافر وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم حين وصفكم باكلاب النار فيق لنفسك يمسكين
6
عبدالغفور
2011/08/20
في البداية عندما كانت النار تلتهب في انحاء الجزائر ماعدى بعض المناطق مثل القبائل اعتقدنا ان وراء هذه الصحوة توجد هناك حكمة لكن عندما رفضو تواجد الامن هناك تاكدنا ان هناك سبب ثاني .لاحل الان سوى التبليغ عن الجماعات الارهابية التي تدعي الاسلام لتقتل الناس وتسلب الاموال ويبقى علي بلحاج هو الرجل الغبي الذي لايعرف على الاسلام شيء شوه الاسلام قتل الناس خرب الاقتصاد ومع ذلك لم يهده الله الى حد الان .في السنة الماضية قال كلمة في مسجد ولاادري كيف سولت له نفسه ذلك .املنا كبير في القبائل اعرف انهم رجال
2
mehdi
2011/08/20
ces terroristes des diables si les sionistes des soldats de satan ces terroristes chayatine bliss ils ont oublier après un attentat terroriste une catastrophe en usa le pays de patron de ces terroristes énième preuve après l'attentat de Tizi ouzou un séisme a Alaska de 5.3 le 16.08.2011 d'après usgs après ce bombardement sur Gaza les attentats terroristes en Kabylie aux Président arabes de mettrons fin a Israël pour éviter les forts séismes les orages surtout l'Algérie
0
احمد
2011/08/20
ان لله وان اليه راجعون
0
6 جزائري وأفتخر/رياض ?????? /??????? 2011/08/20
والله أترحم على الشهداء الأبرار , لكن في ودي التعقيب على أمر وهو ان هذا حصاد ما زرعتموه أيها القبائل الشرفاء بطردكم رجال الأمن من المنطقة وتحسبون أنكم وحدكم تحمون أنفسكم لا والله , الدولة ورغم ما يشوبها من نقائص فهي الأم التي لا تضر بأولادها وكيما يقولوا ( الدولة تمضغ ولكن لا تبلع) نصيحة مني نادو بإعادة رجال الأمن والدرك والجيش لكي يقضوا على قطاع الطرق والجرذان المنتشرة في الجبال وبلغو عنهم تسلمو وتأمنو.صح رمضانكم
0
habib
2011/08/20
عندما ينقلب السحر على الساحر
منطقة القبائل هي اكثر المناطق دعما للإرهاب في الجزائر (طالما انه لا يمس سكان القبائل) ولكن الذيب ما يترباش و هاهم الإرهابيون يوجهون اسلحتهم نحوكم بعد ان قدمتم لهم المأوى و المأكل و الملبس لقتل اخوانكم الجزائريين و اليوم تدفعو الثمن فذوقو ما صنعت ايديكم
-2
2011/08/20
الله يهديك
Habib 2011/08/20
الله يهدينا اجمعين و لكن أليست هذه الحقيقة؟؟؟؟
سليم 2011/08/20
اي حقيقة تعرفها. انت وامثالك من صنع الارهاب في هذا الوطن. كل ارهاب المنطقة عرب مدعومون من طرف الدولة لحسابات سيلسية وهذا معروف عند الكل لكن اهل المنطقة لهم بالمرصاد حتى بايادي عارية وجدو رجال بحق وابطال يتصدون لهم ليسو مثل اهاليكم الذين كلما رأوهم من بعيد فرو نحو المدن وقد راينا ذلك في العشرية السوداء...

2011/08/20
ila habib wa lasta habib bel 3adou al djazair alkabail rijal harabou firanssa wa al irhab wa ma zalou ya khabith ya djahil
2
حبيب2
2011/08/20
رد عل حبيب
لست من المهتمين بكتابة التعليقات ولكن هالني تعليق شخص اسمه حبيب رقم 8 فما هكذا يا حبيب يقال على الضحايا والإخوة ما الذي جعل حبيب يتحامل على إخوانه القبائل بهذه الطريقة أناس ماتوا من أجل العرض والشرف و دفاعا عن النفس وهم منا و نحن منهم لا فرق بين أبناء تيزيوزو أو تلمسان . أرجوا من حبيب أن يراجع طروحاته وليعلم بأن هذا هو عين العصبية التي لا تفيد في شيئ
ورحم الله الموتى
أية حقيقة تدعيها يا حبيب إلا أوهاما و عصبية مقيتة يأمرك بها الشيطان ويزينها في عقلك
1
10 عماد ???? 2011/08/20
كل منطقة في الجزائر باه مبلية انتم مبليين بالارهاب ونحن مبليين بالتهريب والكيف والتهميش كلنا في الجزائر سواء الغريب اين هي الدولة من كل هذا الدولة التي تتباهي بقوتها العسكرية بالاستعراضات والتلفاز نحن هنا نرى يوميا كيف انا عربات التهريب تمر يوميا بالمئات امام مراى اجهزة الامن ولا تحرك ساكنا واضنه نفس الشيء بالنسبة لمنطقة القبائل الارهاب يفعل ما يشاء في النهار في الليل وفي الاخير كان المواطن الزوالي هو الي يخلص الفتورة فهم وابنائهم بعيدون عن كل هذا فقلاعهم محصنة لكن راح يجيهم الدور اجلا ام عاجلا
0

2011/08/20
salamm
0

2011/08/20
alah yahdihom
0
13 سمير lpara19@hotmail.com 2012/02/17
اللهم زلزل الارض تحت اقدامهم وخلصنا منهم قولو امين
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: