إختطفوني‮ ‬لأعالج أميرا في‮ ‬معاقل الإرهاب

أفرجت الجماعة السلفية للدعوة والقتال أول أمس، في حدود الساعة الواحدة صباحا، عن الرهينة الطبيب الجراح المختص في أمراض القلب، المدعو ''جلال ناصر'' البالغ من العمر خمسين سنة، بعد أن اختطفته في حاجز مزيف صبيحة الأربعاء 16 نوفمبر الماضي، بمنطقة ثلابونان بولاية تيزي وزو.

وفي أول اتصال هاتفي مع ''النهار'' في الساعات الأولى من صبيحة أمس، وهو الذي لم يدل بعد بتصريحاته لمصالح الأمن، تحدث معنا الطبيب وبنبرة صوتية ممزوجة بالفرح، قال إنه ''في صحة جيدة لكنه من الصعب أن تبقى محتجزا طيلة هذه المدة''، وفي رده عن سؤالنا حول عدد الذين احتجزوه ومكان احتجازه قال الطبيب إنه ليس الوقت المناسب للحديث عن هذه الأمور، كما رد عن استفسارنا أنه لم يتم اختطافه من أجل طلب الفدية بل من أجل معالجة إرهابيين وأمراء، وهو الأمر الذي انفردت به ''النهار'' في أعدادها السابقة، وعن عملية تحريره رد أن الإرهابيين أوصلوه إلى محاذاة منزله العائلي على الساعة الواحدة صباحا ليقوم أولاده بملاقاته. هذا وقت تحول منزل الضحية الكائن بقرية ايرحمونن بني دوالة مباشرة بعد إطلاق سراحه إلى مزارٍ لأقارب وذوي الطبيب المختطف. ولمزيد من المعلومات، فضلت ''النهار'' مقابلة الطبيب الضحية وجها لوجه، حيث تنقلت بعدها إلى منزله العائلي الكائن بقرية ايرحمونن بلدية بني دوالة الذي وجدناه يعج بالزوار، وبالرغم من انشغاله إلا أن الطبيب الضحية منحنا بعضا من وقته، حيث جمعنا به لقاء في صالون البيت رفقة أفراد عائلته على رأسهم زوجته التي تشتغل طبيبة نساء، حيث قال إن الإرهابيين كانوا يحضرون له صحفا ناطقة بالفرنسية والعربية وعلى رأسها جريدة ''النهار''، مشيرا في نفس الوقت إلى استيائه من بعض ما كتب عنه، قبل أن نحاول استدراجه إلى ما كتب عنه، حيث سألناه إن كان اطلع على ما كتبناه بشأن اختطافه كمعالج الأمير أبو يوسف العنابي، وقد رد بالقول: ''لقد قرأت ذلك المقال عن أبي يوسف العنابي''، لنقاطعه :''وماذا قال لك يوسف العنابي؟''، ليرد قائلا ومبتسما:''إنك تحاولين أن توقعيني في فخ ونسيت أني أبلغ من العمر خمسين سنة''.

موضوع : إختطفوني‮ ‬لأعالج أميرا في‮ ‬معاقل الإرهاب
3.25 من 5.00 | 4 تقييم من المستخدمين و 4 من أراء الزوار
3.25

(7 )

أبو عبد الرحمان
2011/12/06
الحمد لله على السلامه
لأن هدا لا يدل على أنهم شرفاء بل هم خوارج كلاب أهل النار يستعملون هده الطرق للتظليل ودر الرماد في العيون
3
2 محمد ??????? 2011/12/06
، وبالرغم من انشغاله إلا أن الطبيب الضحية منحنا بعضا من وقته، حيث جمعنا به لقاء في صالون البيت رفقة أفراد عائلته
0
3 جزائري غيور ????? ???????? 2011/12/06
الخبر واحد .مادا نصدق الخبر او النهار
2
سوسو
2011/12/06
الحمد لله على سلامة الجراح وربي يحرق الي سببوليه الخوف ولاهله وهذا تصرف متوقع من هؤولاء البشر ان صح عليهم لقب بشر لانهم لازالو بحاجته ربي يسترو برك
1
5 علي ??? ???? 2011/12/06
انهم مرتزقي ليس لهم شرف ولا دين
-1
6 سليم alger 2011/12/07
تحيا الجزائر
0
7 amine alger 2011/12/09
ما فهمناش الله يسبلب
1
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: