اعتقال مغربيين لتورطهما في نشاطات إرهابية في اسبانيا

اعتقلت مصالح الحرس المدني و الشرطة الاسبانية اليوم الأربعاء، خلال عمليتين مختلفتين شخصين من جنسية مغربية لتورطهما في النشاط الإرهابي المرتبط بالتنظيم الإرهابي داعش حسب وزارة الداخلية الاسبانية.

وأوضح ذات المصدر، أن الحرس المدني أوقف الشخص الأول بمنطقة غيبوثكوا، بتهمة ارتباط تنظيم داعش في حين تم توقيف الشخص الثاني بمدينة أرانخويث بسبب دفع الشباب إلى القيام بعمليات إرهابية فردية ضد المدنيين.  وأشارت وزارة الداخلية الاسبانية، أن عملية التوقيف الأولى جاءت بعد تحقيق فتح منذ سنة 2013 حول جماعة من الأشخاص بصدد التطرف وسمحت بتوقيف شخصين منهم بمدينة بامبلونا "نافارا" وكالاهورا. كما سمحت علمية المراقبة من الوقوف على نشاط الدعاية الذي كان يقوم بها الشخص الموقف بمنطقة غيبوثكوا على شبكات التواصل الاجتماعي.  يشير ذات المصدر. من جهة أخرى  تمكنت الشرطة الاسبانية حسب وزارة الداخلية من توقيف مواطن مغربي، أخر خطير كان يدعو عن طريق الانترنيت إلى ارتكاب أعمال إرهابية ضد المواطنين. كان الموقوف يمارس نشاطا مكثفا عبر شبكة الانترنيت وكانت منشوراته تشير إلى العمليات الانتحارية و الإرهاب الفردي كما يعتبر من العناصر المهمة في جهاز الدعاية لداعش نظرا لاستعماله للعديد من التسميات على شبكات التواصل الاجتماعي وكان له أصدقاء كثر مؤيدون لارتكاب الأعمال الإرهاب. ومنذ رفع مستوى درجة الإنذار لمكافحة الإرهاب إلى 4 تم تعزيز جميع أجهزة الاستغلال والبحث حول الخطر الإرهابي باسبانيا  لا سيما حول الأشخاص الذين دخلوا في مسار تطرف الذي يمكن أن يقودهم إلى مناطق النزاع أو إلى ارتكاب أعمال إرهابية في بلدان إقامتهم  وهو الأمر الذي يشكل إحدى أهم التهديدات بالنسبة للبلدان الأجنبية يضيف المصدر ذاته، الذي أفاد بتوقيف 170 إرهابيا منذ سنة 2015. 

 

 

 

 

 

 

 

موضوع : اعتقال مغربيين لتورطهما في نشاطات إرهابية في اسبانيا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: