أبو تراب يدعو “القاعدة” لإرغام سكان منطقة القبائل على دفع الجزية باعتبارهم نصارى

أبو تراب يدعو “القاعدة” لإرغام سكان منطقة القبائل على دفع الجزية باعتبارهم نصارى

دعا أبو تراب الجزائري منِّظر الجماعات الإرهابية ما يعرف بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي إلى طلب دفع الجزية من سكان منطقة القبائل، وقال أبو تراب في آخر فتوى له أطلق عليها إسم “الصارم الباتر على رقاب نصارى الجزائر”، أنه من الضروري إرغام سكان منطقة القبائل على دفع الجزية باعتبارهم نصارى

  • وقالما سأقدمه ليس الغرض منه التنبيه لما يقوم به هؤلاء، وإنما لأعلمكم أن الله أباح لنا أخذ الجزية من هؤلاء النصارى وإلزامهم بعدم إظهار شعائرهم“.
  • وركز أبو تراب في جميع تحليلاته على ضرورة الحصول على الجزية بأي طريقة، حتى وإن وصل الأمر إلى القتل، موضحا أنه من الضرورة بما كان بيان حالهم في مضاهاة شرعة رب العالمين، حيث أنهم لا يحرمون ما حرم الله، متحججا بوجود مخمرات بمنطقة القبائل،وهذا ظاهر في ما هم عليه من خمور وفجور، فغالب المخمرات التي في بلاد القبائل يمتلكها النصارى وخاصة التي تقع في بجاية“.
  • وتعتبر هذه الفتوى الجديدة بمثابة المنبع الجديد للتنظيم الإرهابي، بعد أن جففت مصالح الأمن جميع المنابع، وتفطنت إلى أن الفديات التي كان يطلبها التنظيم الإرهابي من عائلات المختطفين، وتتم عن طريق التفاهم المسبق بين عائلات الضحايا وتنظيم دروكدال.
  • وحسب أبو تراب، فإن المواطنين الموجودين بمنطقة القبائل تأثروا بالمد النصراني وخرجوا عن الإسلام بسبب وجود كنائس عديدة، وهو ما يحلل طلب الجزية منهم أو قتلهم، لأنهم في بلاد مسلمة.
  • ويرى متتبعو الشأن الأمني أن منظر الجماعات الإرهابي الداعم الرئيسي لنشاطاتها الإجرامية، لجأ إلى هذه الفتوى لإخراج التنظيم المسلح من عزلته وفقره لمنابع التمويل، خاصة بعد تراجع جماعات الدعم والإسناد عن تقديم الإعانات المادية والمالية لهذه الجماعات المنتشرة بصفة أكبر بمنطقة القبائل، وهو ما جعل المنظر يلجأ إلى الإفتاء بطلب الجزية بها، حتى يكون منبع التمويل أكثر قربا من التنظيم الإرهابي.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة