أربعة سنوات حبسا نافذا لإرهابيين قاما بابتزاز تائب

أربعة سنوات حبسا نافذا لإرهابيين قاما بابتزاز تائب

استعرضت نهاية الأسبوع، جنايات العاصمة قضية المتهمط. عبد القادروابن أخيهعبد الحقالمتورطان في جناية التهديد من أجل الابتزاز باسم الجماعات الإرهابية المسلحة وحيازة سلاح أبيض، إضافة إلى أقراص مضغوطة تحريضية، والذي راح ضحيتهما إرهابي سابق استفاد من ميثاق السلم والمصالحة. وحسبما جاء في جلسة المحاكمة من أقوال  وتصريحات أحد المتهمين، أنهما فعلا قصدا الضحية من أجل طلب المال، لكن المتعلق بدين باعتبار أن والد المتهمط. عبد الحقبصفته أميرا لجماعة إرهابية سنة 1999 بمنطقةتدلستبمستغانم كان قد ترك عنده مبلغا ماليا يفوق 300 مليون سنتيم خلال الفترة التي كان ينشط معه تحت إمرته، منكرين التهمة سالفة الذكر الموجهة إليهم من طرف رئيس الجلسة. النائب العام وأثناء تدخله صرح أن كون الأفعال الموجهة إليهما ثابتة، خاصة وأنه بتاريخ 24  جوان 2006 ألقي عليهما القبض، بعد عملية ترصد قامت بها مصالح الأمن بناء على الشكوى التي تقدم بها الضحية المدعوت. ح، وعليه تحركت هذه الأخيرة والتي أسفرت تحرياتها عن حجز قارورة مسيلة للدموع، أسلحة بيضاء وأقراص مضغوطة تحريضية، حيث أكد  هذا الأخير في معرض تصريحاته أن المتهمين قصداه على مستوى محله بالصنوبر البحري، أين طلبا منه إعطائهما مبلغ 60 مليونا، مضيفا في الوقت نفسه أنهما منحاه مهلة لتسديد المبلغ، ملتمسا النائب العام في حقهم إنزال عقوبة 8 سنوات سجنا نافذا مع مبلغ 500 ألف دج غرامة مالية، وبعد المداولة القانونية في الملف تم تسليط عقوبة 4 سنوات وغرامة مالية قدرها 100 ألف دينار.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة