أضاحي الجزائريين تتعفّن بعد 24 ساعة من ذبحها

أضاحي الجزائريين تتعفّن بعد 24 ساعة من ذبحها

سيناريو السنة الماضية يتكرّر وآلاف العائلات بالوسط والشرق تتفاجأ بالظاهرة

لون الأضاحي تحوّل إلى الأخضر والأزرق وهي داخل الثلاجات

مربو المواشي: «ما يحدث مؤامرة من المضاربين وهذه حملة لتشويه الإنتاج الوطني»

وزارة الفلاحة: «الحالات المسجّلة معزولة والتحاليل ستكشف ما حدث للأضاحي»

جمعية حماية المستهلك: «المكمّلات الغذائية وراء التعفّن والتحاليل بيّنت تشبّع الأضاحي بالجراثيم»

تفاجأت العديد من الأسر الجزائرية بمختلف ولايات الوطن، بفساد وتعفن لحوم أضاحيها في ثاني أيام عيد الأضحى، حيث تغيّر لون اللحم إلى مزيج بين الأزرق والأخضر، مع انبعاث رائحة كريهة منها، رغم وضعها في الثلاجة واحترامها لشروط التبريد، لا بل تبين بأنّ درجة التعفن زادت رغم تجمد تلك اللحوم في الثلاجة.

عادت ظاهرة تعفن لحوم الأضاحي هذا الموسم لتُطرح من جديد، حيث تغير لون لحوم الأضاحي عندما كانت العائلات تهم بتقطيعها، مع انتشار روائح كريهة منها، حيث اصطدمت العديد من الأسر بوسط وشرق البلاد بتعفن لحوم أضاحيها في ثاني يوم من نحرها، رغم احترامهم لجميع شروط الحفظ والتبريد. وتداول العديد من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» صورا وفيديوهات لكميات كبيرة من لحوم أضاحيهم، التي تعرضت للتعفن منذ اليوم الثاني من عيد الأضحى، ولقيت هذه الصور عدة تعليقات من قِبل مواطنين أكدوا فيها تعرض لحوم أضاحيهم إلى نفس هذه الحالة. من جهته، قال رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، إن العدد الكبير من الشكاوى والاستفسارات التي تلقتها المنظمة بداية اليوم الثاني من عيد الأضحى حول تغير لون الأضاحي نحو اللون الأخضر مع انبعاث روائح كريهة منها، جعلت المنظمة تقوم بفتح تحقيق حول هذه القضية، موضحا في اتصاله مع «النهار» أن العديد من المستهلكين أجمعوا خلال حديثهم مع المنظمة على احترامهم لشروط الحفظ والتبريد أثناء وضع لحوم أضاحيهم في الثلاجات. واستبعد زبدي فرضية تأثر هذه اللحوم بالظروف المناخية كالحرارة والرطوبة، كون العديد من العائلات قامت باقتناء أكثر من أضحية من موّالين مختلفين، وتبين أن لحم الأضحية المتعفن قد تم تخزينه في نفس الظروف مع الأضحية الأخرى، وهو الأمر الذي يطرح عدة تساؤلات حول الأسباب التي جعلت لحوم الأضاحي تتعفن بهذه السرعة. وأضاف زبدي في اتصال مع «النهار»، أنّ أول حالة تم تسجيلها كانت في بلدية سحاولة بالعاصمة، لتليها شكاوى من ولاية قسنطينة، كما تلقت المنظمة شكاوى من أغلب ولايات الوطن بالمئات. وحذّر زبدي من استهلاك لحوم الأضاحي التي تغير لونها ولو جزئيا، وهذا لعدم معرفتنا للسبب الحقيقي لتعفنها، كون نتائج التحليل النهائي للعينات لم تقدم للمنظمة، مشيرا إلى أنه حسب المخابر التي عاينت اللحوم، أكدت أن هذه الأخيرة مشبعة بالجراثيم، ولم يتم ذكر المكمّل الغذائي الذي تناولته هذه الأضاحي لتجنب تسويقه أو تنبيه الموّالين له، مطالبا بالتوقف عن استهلاك بقية الأجزاء السليمة من الأضحية. ونصح ذات المتحدث بضرورة اقتراب المواطنين من المصالح والمخابر البيطرية التابعة للإقليم مع تقديم عينات والمطالبة بوصل تسليم.

عشرات المواطنين بولاية أم البواقي يتخلّصون من أضاحيهم

بعد مرور 3 أيام من عيد الأضحى المبارك، استيقظ سكان ولاية أم البواقي على روائح كريهة تنبعث من أضاحيهم، وذلك للموسم الثاني على التوالي، وهو ما دفع بالمصالح البيطرية في ولاية أم البواقي، إلى فتح تحقيق بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني، لمعرفة أسباب فساد لحوم الأغنام المضحى بها خلال عيد الأضحى الأخير. واضطرت الكثير من العائلات للتخلص من لحومها ورميها، بعد وضع العديد من صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تظهر حالات تعفن للأضاحي في عدة مناطق من الولاية على غرار عين مليلة وعين البيضاء وعاصمة الولاية، بالإضافة إلى مدينة عين فكرون وبلدية سيڤوس. وقال المواطنون المشتكون إن لحوم أضاحيهم في اليوم الثالث للعيد بعد تقطيعها، قد تحول لونها من اللون الأحمر القاني إلى الأخضر، مع إفرازها رائحة كريهة جدا تجعل تناولها مستحيلا، وتساءلوا عن السبب الذي أدى إلى إصابة اللحوم بالتعفن للموسم الثاني على التوالي، على الرغم من احترامهم شروط الحفظ والتبريد بوضعها في الثلاجات وتحت درجات حرارة منخفضة للغاية تصل أحيانا إلى التجميد.

مواطن وجد أضحيته زرقاء اللون والبائع عوّضه في سطيف

تفاجأ مواطن وسط مدينة سطيف، بعد نهاية عملية السلخ باللون الأزرق الذي مسّ كامل أجزء الأضحية، حيث سارع إلى الاتصال بمصالح البيطرة التي طلبت منه عدم استهلاكه، قبل أن يتصل بالبائع ويحضره إلى منزله للوقوف على عدم صلاحية الخروف الذي اشتراه منه وطلب منه تعويضا عن المبلغ المالي المقدر بقيمة 6 ملايين سنتيم أو منحه خروفا آخر سليم، وهدّده باللجوء إلى القضاء وإيداع شكوى لدى المصالح المعنية، حيث وعده البائع وعوّضه بخروف آخر.

54 حالة اشتباه في سلامة لحوم الأضاحي بسكيكدة

سجّلت المصالح البيطرية في سكيكدة، أزيد من 54 حالة تتعلق بشبهات تعفن لحوم الأضاحى، وهذا عبر بلديات الولاية التي تم الإبلاغ عنها مند ثاني يوم عيد الأضحى المبارك، حيث سجلت أكثر الحالات بأم الطوب والشرايع والحروش في سكيكدة، أين تغير لون الأضاحي إلى الأخضر والأزرق وانبعثت منها روائح كريهة، مما تطلب التعجيل بالاتصال بمصالح البيطرية ومديرية المصالح الفلاحية بسكيكدة قصد الإبلاغ عنها، حيث سارعت المصالح الفلاحية إلى توزيع عدد من البياطرة على بلديات الولاية قصد فحص تلك العينات وتحويلها على المخبر المختص لمعرفة السبب الرئيسي وراء تغير لونها ورائحتها الكريهة، وسط خيبة كبيرة لدى المواطنين أصحاب تلك الأضاحي الذين تخلصوا منها برميها في القمامة.

مواطنون يتخلّصون من أضاحيهم بسبب تعفّنها في ثالث أيام العيد بباتنة

اشتكى العشرات من المواطنين بولاية باتنة من إصابة أضاحيهم بنوع من التعفن غير معلوم المصدر في ثالث أيام العيد، مما اضطر بالكثير منهم للتخلص من لحومها، هذا واتصل أمس، عدد من المواطنين بـ «النهار» يشتكون الظاهرة الغريبة التي حلّت بأضاحيهم للعام الثاني على التوالي، الأمر الذي اضطرّهم لرميها والتخلص منها كاملة، وصرّح محدثونا أن لون لحوم أضاحيهم قد تحول من الأحمر إلى الأخضر بعد تقطيعها، مع إفرازها رائحة كريهة جدا تجعل تناولها أمرا مستحيلا، متسائلين عن السبب الذي أدى إلى إصابة اللحوم بالتعفن، رغم احترامهم لشروط التبريد بوضعها في الثلاجات والمجمدات فور تقطيعها.

فتح تحقيق حول تعفن لحوم الأضاحي بالبويرة

فتحت مديرية الفلاحة بالبويرة تحقيقا وبائيا حسب مصدر بيطري، بعد تسجيل تعفن لحوم الأضاحي وتغير لونها إلى الأزرق والأخضر في اليوم الثالث بعد استخراجها من الثلاجات. واشتكى العشرات من المواطنين ببلديتي بئر غبالو وعين بسام غرب الولاية، من ذات الظاهرة التي عكرت أجواء الفرحة لدى العائلات بذات البلديتين، لاسيما بعد انبعاث رائحة كريهة من لحوم الأضاحي. وحسب مصدر بيطرى لـ «النهار»، فإن ذات الظاهرة شملت أزيد من 40 رأسا من خلال المكالمات الهاتفية للمواطنين الضحايا، مع أحد المفتشين البيطريين للاستفسار عن الضاهرة. وقد أرجع ذات المصدر تعفن الأضاحي وتغير لونها إلى استهلاك المواشي لمواد كيمياوية غير خاضعة للرقابة، قصد تسمينها مع تواجد العديد من المنتجين غير معتمدين لمواد تغذية الأنعام، منها المستوردة من المملكة المغربية وغير خاضعة للرقابة، الأمر الذي شهدتها عدة ولايات خلال عيد الأضحى الفارط، وأضاف أنه مع كثرة السماسرة يجد المحتالون ضالتهم، لاسيما وأن أعراض المرض لا تظهر إلا بعد ذبح الشاة وقطعها، أي بعد 24 ساعة من النحر.

4 أشخاص من عائلة واحدة في غرداية يصابون بالتسمم بعد تناول لحم الأضحية

وفي ولاية غرداية، تعرض 4 أشخاص من عائلة واحدة للتسمم بعد تناول لحم أضحية العيد، التي تحول لونها إلى أخضر وأزرق، حيث أصيبوا بالغثيان، مما تطلب نقلهم إلى المستشفى، فيما تم الاتصال بمصالح البيطرة التي طلبت نقل عينة من اللحوم الفاسدة إليها من أجل القيام بإجراءات متابعة الموّال بعد إجراء التحاليل.

جيلالي عزاوي .. رئيس الفيدرالية الوطنية لمربي المواشي:

«ما يحدث مؤامرة من المضاربين وهذه حملة لتشويه الإنتاج الوطني»

من جهته، أكّد جيلالي عزاوي، رئيس الفيدرالية الوطنية لمربي المواشي، أنه لم يتلق أية معلومات حول تعفن الأضاحي، مشيرا إلى أن الموّالين ليست لديهم أية علاقة بالمسألة. وقال ذات المتحدث في اتصال مع «النهار»، إنه لماذا تطرح قضية تعفن اللحوم سوى عند حلول عيد الأضحى، في الوقت الذي يتم يوميا ذبح المئات من الكباش، مشيرا إلى أن ما يحدث مؤامرة هدفها ضرب الإنتاج الوطني. وأضاف ذات المتحدث، أنه لا يمكن للمكملات الغذائية أن تكون وراء إصابة اللحوم بالعفن، مشيرا إلى أنها تستعمل منذ 20 عاما، مشيرا إلى أن التعفن قد يكون راجعا إلى عدم احترام شروط التبريد. وأكد غزاوي، أن المضاربين هم الذين يقفون وراء هذه الظاهرة لضرب الإنتاج الوطني، ولا يمكن للموّالين بيع مواشي مريضة أو مسمّنة بمواد محظورة؛ لأن تربية المواشي مكلفة ومتعبة ولا يمكن للموّال ببساطة أن يغش المواطنين.

قالت إن الحالات المسجلة معزولة .. وزارة الفلاحة:

«نحن نحقق في القضية والتحاليل ستكشف ما حدث للأضاحي»

من جهتها، أكدت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصّيد البحري، أنها تلقت، منذ أول أمس، معلومات حول تعفن الأضاحي في بعض من ولايات الوطن. وأكدت الوزارة أنه تم أخذ عينات من اللحم لتحليلها وتحديد السبب وراء تعفنها، مشيرة إلى أنها سجلت حالات معزولة في بعض من ولايات الوطن، وأضافت أنها اتخدث كافة التدابير اللازمة بالتنسيق مع المنظمة الوطنية للمستهلك. وفي الشأن ذاته، أشارت وزارة الفلاحة إلى أن التعفن قد يكون راجعا إلى شروط الحفظ والتخزين أو عوامل أخرى ستحددها نتائج التحاليل التي ستصدر خلال الأيام القليلة القادمة. ونصحت الوزارة المواطنين الذين تعرضت أضاحيهم للتعفن بعدم استهلاكها حفاظا على صحتهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة