أعجبتني الطريقة التي انتقم بها “الخضر” من المصريين في السودان

أعجبتني الطريقة التي انتقم بها “الخضر” من المصريين في السودان

زيدان” المنتخب الفرنسي النسوي، هذا هو الإسم

الذي فضل الفرنسيون   إطلاقه على قائدة منتخب الديكة التي تنحدر من أصول جزائرية محضة  وتسير بخطوات ثابتة لا تختلف كثيرا على الخطوات التي سار بها النجم العالمي الجزائري الأصل زين الدين زيدان، الأمر يتعلق بـ”لويزة نسيب” التي أرادت أن تكون يومية “النهار” أول جريدة جزائرية تخصها بهذا الحوار الحصري الذي تبدي فيه موقفها ووجهة نظرها اتجاه ما يفعله منتخب بلدها الأصلي الجزائر بعد اقتطاعه لتأشيرة التأهل لنهائيات كأس العالم، وكيف  تابعت المباريات الأخيرة من التصفيات خاصة تلك التي جمعتنا بالمنتخب المصري في مباراة الإياب بالعاصمة المصرية القاهرة واللقاء الفاصل الذي احتضنته العاصمة السودانية الخرطوم.

أولا، كيف هي أحوال لويزة نسيب ؟

بخير الحمد لله، ومرحبا بأول يومية جزائرية تقدمت بطلب إجراء مقابلة صحفية معي وأنا في خدمتكم للإجابة عن أسئلتكم. 

ونحن أيضا نشكرك على هذا التواضع ونود بداية الدردشة بتقديم أدق التفاصيل للجمهور الجزائري باعتبار الكثير منه لا يدرك أن أفراح المنتخب الفرنسي النسوي تصنعها لاعبة تنحدر من أصول جزائرية ؟

أنا من مواليد 23 جانفي 1987 بمدينة مرسيليا، بدأت مشواري الكروي بهذه المدينة التي ترعرعت فيها، لعبت في العديد من الأندية المحلية على غرار  اتحاد مرسيليا وسيلتيك مرسيليا، قبل أن ألتحق بمدرسة كلارفونتان التابعة للاتحادية الفرنسية لكرة القدم موسم 2004، وفي موسم 2006/2007 أمضيت على عقدي الاحترافي مع نادي مونبوليي، ومع نهاية ذات الموسم التحقت بفريقي الحالي أولمبيك ليون الفرنسي، أما عن أصولي التي أنحدر منها فأنا من عائلة جزائرية خالصة؛ أبي من بسكرة ووالدتي من وهران.

لقد لفت انتباه الرأي العام والإعلام الفرنسي بفضل تألقك مع منتخب الديكة النسوي، ما سر هذا النجاح ؟

في الحقيقة لا يوجد أي سر معين ما عدا أنني كنت أرغب دائما في التألق المستمر من أجل المزيد من النجاحات وبلوغ هدفي المسطر باللعب في أكبر  المستويات.

هل سبق لك وأن زرت الجزائر من قبل ؟

نعم، آخر زيارة لي كانت الموسم الماضي وبالضبط إلى مدينة وهران مسقط رأس والدتي وأين يقيم أفراد عائلتي، أبناء خالي وخالتي.

هذا يعني أنك على صلة دائمة مع بلدك الأصلي الجزائر ؟

بطبيعة الحال، كما أنني أفتخر بأن أصلي جزائري.

هل أنت على صلة مع واقع كرة القدم الجزائرية ؟

بطبيعة الحال فمن غير المنطقي أن لا أكون على صلة مع نتائج منتخب بلدي الأصلي الجزائر.

إذن تابعت مشوار “الخضر” خلال التصفيات المزدوجة لنهائيات كأسي العالم وإفريقيا 2010 ؟ 

إلى غاية اقتطاع “الخضر” تأشيرة التأهل للمونديال على حساب المنتخب المصري.

وكيف عشت الجولة الأخيرة من التصفيات سواء مباراة الذهاب في القاهرة  أو الفاصلة في السودان ؟

دعني أقول لك أنني تأسفت كثيرا للاعتداء الذي تعرض له لاعبي “الخضر” في العاصمة المصرية القاهرة والذي ليست له أية صلة بالروح الرياضية  ومبادئ كرة القدم، وكم كانت حسرتي شديدة عندما أعلمت من قبل أحد أفراد عائلتي بهذا الخبر الأليم، وبالمناسبة دعني أقول لك شيئا بخصوص هذا الموضوع.

تفضلي..

أنا أؤكد لك أنه لو لم يتعرض لاعبو المنتخب الوطني الجزائري لذلك الاعتداء  الذي أثر على تركيزهم ومعنوياتهم لاستطاعوا حسم تأشيرة التأهل للمونديال في القاهرة دون اللجوء للمباراة الفاصلة.

أما بالنسبة للقاء الفاصل الذي جرى بالعاصمة السودانية الخرطوم، فأظن أن “الخضر” استطاعوا الانتقام بأفضل طريقة بواسطة الفوز الثمين والمستحق الذي حققوه على حساب المصريين.

ما رأيك في كرة القدم النسوية الجزائرية ؟

الجزائر لديها منتخب نسوي محترم، لديه إمكانات لا بأس بها وأنا على صلة دائمة مع بعض لاعباته التي تربطني بهن علاقة طيبة، وأتمنى لهن التوفيق في المنافسات والمحافل الإقليمية والدولية.

بالمناسبة، الفرنسيون يلقبونك “بزيدان” المنتخب النسوي… ما تعليقك ؟

(تضحك).. شرف لي أن ألقب بزيدان لأنه لاعب من طينة الكبار وأظن أن أي لاعب أو لاعبة في كرة القدم تعتبره بمثابة القدوة الحقيقة خلال مشواره  الكروي.

كلمة أخيرة..

أتمنى التوفيق للمنتخب الوطني الجزائري في نهائيات كأسي العالم وإفريقيا 2010 وأبلغ تحياتي الخالصة لكل الشعب الجزائري.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة