أمن عنابة يوقف الإرهابيين الإخوة “قزي” بمنطقة سيدي قاسي وبحوزتهما كلاش ومسدس

أمن عنابة يوقف الإرهابيين الإخوة “قزي” بمنطقة سيدي قاسي وبحوزتهما كلاش ومسدس
  • تمكنت، ليلة أمس، قوات الأمن المشتركة بولايتي عنابة والطارف وبعد معلومات إستخبارتية، من مداهمة أحد المساكن بمنطقة سيدي قاسي التابعة لولاية الطارف، والتي تبعد بنحو 25 كم عن مدينة عنابة، من توقيف الأخوينقزيعبد الغني 34سنة ومحمد، أحدهما حداد والآخر كلونديستان، وبحوزتهما سلاحين من نوع كلاشينكوف ومسدس أوتوماتيكي كانا متخفيان بالمسكن، كونهما من أخطر العناصر الإرهابية ومحل بحث من طرف قوات الأمن بالوادي منذ مدة، ويشتبه في ضلوعهما ومشاركتهما في عملية اغتيال الشابين السلفيين هارون عبد الجبار 26سنة وهارون أحمد 25سنة، أثناء تأديتهما لصلاة العشاء جماعة في مسجد السلفيين بقرية الحمادين التابعة لبلدية المقرن على بعد 26كم شمال شرق مركز الولاية الوادي.
  • وحسب مصادر النهار، فإن أحد الأخوين مجند حديثا، حيث كانا الأخوان يترددان باستمرار على منطقة الشط التي تتواجد بها جالية من وادي سوف ،يستثمرون في مختلف أنواع التجارة، وقد تمكن أحدهما من الفرار من قبضة أمن الوادي أثناء محاصرة أحد المساكن في حي النور، حيث اختفى داخل بلوعة لصرف المياه القذرة.
  • واستنادا إلى مصادرنا، فقد تم التأكد من هوية الموقوفين بعد تبادل المعلومات والصور بين الأجهزة الأمنية بالوادي وعنابة، وحسب مارشح من التحقيق الأولي، فإن الموقوفين اعترفا بكشف العديد من خلايا تنظيم القاعدة النائمة خصوصا بمناطق البياضة، الرقيبة، قمار والمقرن .
  • وتفيد مصادر محلية من المقرن أن أحد الموقوفين وهو الحداد، كان يؤدي صلاة العشاء داخل المسجد ليلة العملية الإجرامية التي اهتزت لها مدينة المقرن وعموم الوادي، وذلك لفظاعتها وطريقة تنفيذها ومكانها، إضافة إلى صراخ الضحيتين الذي مازال يدوي في بعض آذان من حضروا تلك الصلاة

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة