أمين عام نقابة العمال الرويبة ضحية تزوير وقذف

  • التمس، مؤخرا، ممثل الحق العام بمحكمة رويبة تسليط عقوبة 18 شهرا حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة٠٥ ألف دج في حق المتهمين”م.حكيم”،”ب.رباح”و”ب.يوسف” وهم أعضاء في نقابة العمال، بعد متابعتهم بجنحة التزوير واستعمال المزور مع القذف ضد الضحية “م.مقران” الأمين العام للإتحاد المحلي لبلدية الرويبة.
  • وتعود القضية لما قدم المتهمون، قبل أسابيع، إلى المحكمة قائمة تحتوي على إمضاء 153 عامل بالمنطقة الصناعية الرويبة- الرغاية، يرفضون فيها تنصيب فرع نقابي جديد ممثل برئيسه والأمين العام للإتحاد المحلي للعمال بالرويبة والمؤسس كطرف مدني في قضية الحال، هدفهم من ذلك تغليط المحكمة، بعدما رفعوا دعوة ضد الضحية في الاستعجالي، الاجتماعي والمدني، إلا أن هذه القائمة تضم إمضاءات العمال لانتخاب لجنة المشاركة، إضافة إلى أنهم قاموا بتواطىء مع صحفي من جريدة يومية وطنية “الشروق”، في نشر مقال بالبند العريض، إستعملوا إسمه كاملا، ويتهمونه بمجموعة من التجاوزات.
  • المتهمون أنكروا التهم المنسوبة إليهم أثناء سماعهم من قبل رئيس الجلسة، مؤكدين أن لا علاقة لهم بالتزوير وأن القائمة شرعية.
  • كما أفادوا أنهم حذفوا من الفرع النقابي القديم بطريقة تعسفية، وأما عن القذف، فقد صرحوا بعدم وجود علاقة تربطهم بالصحفي ولا بالصحافة. ليتم تأجيل الفصل في القضية إلى تاريخ ٥١ ديسمبر 2008.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة