إبادة مجموعة من سبعة إرهابيين بالبويرة وأربعة ببرج بوعريريج واسترجاع أسلحتهم

إبادة مجموعة من سبعة إرهابيين بالبويرة وأربعة ببرج بوعريريج واسترجاع أسلحتهم

يبدو أن سياسة اليد الممدودة للجماعات المسلحة ، لدفعها لاغتنام فرصة العودة للاستفادة من تدابير مبادرة الرئيس بوتفليقة، قد بدأت تعيش آخر أيامها خاصة بعد تهديد الرئيس بوتفليقة الجماعات الإرهابية المتعنتة، التي لا تزال

 تصر على استمرارها في ارتكاب الجرائم الإرهابية باسم الدين، بالاستئصال التام لها، وهي الرسالة التي تلقفها الجيش ومصالح الدرك والأمن، التي ضربت، ليلة  أول أمس، بقوة في كل من ولايات البويرة و برج بوعريريج.

تمكنت قوات الجيش والدرك، حسبما أفادت به  مصادر متطابقة  لـ” لنهار”،  في ليلة واحدة،  من القضاء على إحدى عشر إرهابيا، سبعة منهم أبيدوا عن بكرة أبيهم بمنطقة ”القادرية ”،  شمال بولاية البويرة وأربعة آخرين بغابة ”بوقطن” بولاية برج بوعريريج. فبولاية البويرة، تمكنت القوات المشتركة من الدرك و الجيش الوطني الشعبي، ليلة أول أمس، بناء على معلومات مسبقة تحصلت عليها، تفيد بتحرك مجموعة إرهابية ناشطة على محور ولايات البويرة تيزي وزو، الجزائر العاصمة و بومرداس، من نصب كمين محكم للمجموعة، على مستوى منطقة ”القادرية”، شمال البويرة، كان عناصرها وعددهم سبعة يتنقلون على متن سيارتين، فباغتتهم عناصر الجيش و الدرك على محور الطريق، ولم تترك لهم أية فرصة للفرار أو إطلاق النار، حيث تمت القضاء عليهم دون حدوث أية إصابات في صفوف قوات الجيش والدرك، التي تمكنت من استرجاع كل أسلحة المجموعة الإرهابية، المتمثلة في مسدسات وبنادق رشاشة من نوع كلاشنيكوف.

وأكدت ذات المصادر ”للنهار”، أن عملية التعرف على هوية المجموعة الإرهابية، لا تزال متواصلة لتحديد أسماء عناصرها، وترجح المعلومات التي بحوزة مصالح الجيش والدرك، أنها  تنتمي  لما يسمي ” بكتيبة الأكرم” و”كتيبة الفرقان”، وهي الكتائب الإرهابية الناشطة على محور البويرة، تيزي وزو، الجزائر العاصمة و بومرداس، ويشتبه في كونها أو ما تبقى منها  بعد القضاء على أغلب أمراءها وعناصرها أنها مسؤولة عن ارتكاب عدة عمليات إرهابية انتحارية، خلال السنة الجارية ببومرداس، العاصمة و تيزي وزو، من أخطرها  الاعتداءات التي تمت على ثكنات الدرك والأمن بتيزي وزو وبومرداس.

 كما نجحت قوات الجيش والدرك -ليلة أول  أمس- أيضا، من القضاء على أربعة إرهابيين، في كمين نصب لهم ، بناء على معلومات تفيد بتنقل مجموعة إرهابية مجهولة العدد، قادمة من جهة ولاية البويرة باتجاه ولاية برج بوعريريج، أين تم ترصدهم و مباغتتهم من طرف قوات الجيش والدرك، على مستوى غابة ”بوقطن”، حيث تم القضاء على أربعة إرهابيين، فيما لم تؤكد مصادر،”للنهار ” إن كانت قوات الجيش والدرك قد أصابت آخرين بجروح أو ألقت القبض عليهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة