إخضاع منتحل صفة إطار بوزارة التربية على طبيب أمراض عقلية بڤالمة

إخضاع منتحل صفة إطار بوزارة التربية على طبيب أمراض عقلية بڤالمة

أصدر صبيحة أمس، قاضي قسم الجنح بمحكمة ڤالمة حكما قضائيا حضوريا علنيا يقضي بتعيين خبرة طبية مختصة في الأمراض العقلية والعصبية على المتهمم. محمدوالمتابع بتهمتي النصب والإحتيال وانتحال صفة الغير، وبالرجوع إلى وقائع القضية التي تعود إلى يوم 17 أكتوبر الماضي، عندما قدم المتهم إلى مديرية التربية بڤالمة قادما إليها من ولاية البويرة، أين استقبلته الأمينة العامة لإدارة المديرية، وصرّح لها أنه ممثل عن وزارة التربية الوطني،ة أين أقيمت على شرفه مأدبة عشاء وفقا لمبدإ المعاملة والمجاملة بثانوية « محمود بن محمود »، وأخبرها أنه جاء مستعجلا في مهمة رسمية إلى كل من مديرية التربية لولاية ڤالمة ومديرية التربية لولاية سوق أهراس، وفي اليوم المواليحسبما صرّح به الشاهد الذي حضر على سبيل الإستئناسالذي يشتعل كمفتش للغة الفرنسية بڤالمة، أن المتهم كلمه بالهاتف وأخبره أنه عاد من ولاية سوق أهراس وأثناء المكالمة طلب منه أن يرافقه إلى متوسطة 8 ماي 45 الواقعة بمحاذاة فندق مرمورة المتهم عند وصوله دخلا رفقة المفتش إلى المتوسطة، وشرع في تدوينه لبعض الوثائق، حسبما صرّح به مدير المتوسطة الذي حضر جلسة المحاكمة ليخطر فيما بعد المديرية بتلك الزيارة، وعلى إثرها تم اكتشافه أنه قام بتغليط مسؤولي المديرية ليبلغوا عنه مصالح الأمن التي ألقت عليه القبض وتم تقديمه إلى وكيل الجمهورية الذي أحاله على قاضي التحقيق وأودع الحبس، لتلتمس له النيابة العامة عقوبة ثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 20 ألف دينار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة