إدانة أويحيى وسلال بـ 10 سنوات حبسا نافذا وبراءتهما من الرشوة في قضية طحكوت

إدانة أويحيى وسلال بـ 10 سنوات حبسا نافذا وبراءتهما من الرشوة في قضية طحكوت

أدانت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، اليوم الأربعاء، الوزيرين الأولين الأسبقين، أحمد أويحي، وعبد المالك سلال، بـ 10 سنوات حبسا نافذا، وغرامة 500 ألف دينار، في قضية منح امتيازات غير مستحقة لرجل الأعمال المتواجد رهن الحبس، محي الدين طحكوت.

وبرأت المحكمة كل من المتهمين، سلال وأويحيى من جنحة الرشوة، فيما تم انقضاء الدعوى العمومية بجنحة التصريح  الكاذب.

وأدين وزير الصناعة الأسبق يوسف يوسفي بعقوبة عامين حبس نافذ و 300 الف دج غرامة، فيما برأت المحكمة المتهم زعلان عبد الغني، وزير الأشغال العمومية الأسبق من جميع التهم.

وتمت إدانة الوزير الأسبق عمار غول بإساءة استغلال الوظيفة بـ 3 سنوات حبس و300 ألف دج غرامة نافذة، وبراءته من جنحة منح امتيازات غير مبررة.

أما الوزير الأسبق، عبد السلام بوشوارب، فقد تمت إدانته بـ 20 سنة حبسا، مع أمر بالقبض عليه، فيما أدين بن ميلود عبد القادر بعامين حبسا و 200 دج غرامة مالية.

وبالنسبة لباقي المتهمين، حكمت محكمة سيدي امحمد على كل من:

-عبد الرزاق عائشة بعامين حبسا، منها عام موقوف النفاذ و 100 الف دج غرامة.

-رماش بعقوبة عامين حبسا نافذا، منها عام موقوف النفاذ، و200 الف دج غرامة.

-عبد الكريم مصطفى عامين حبس منها عام موقوف النفاذ و 200 الف دج غرامة

-كريم ياسين عام  حبس موقوف النفاذ و100 للف دج غرامة.

-علوان محمد  عامين حبس منها عام حبس موقوف النفاذ.

-تيرة أمين عامين حبس منها عام موقوف النفاذ وغرامة مالية بقيمة 100 الف دج.

-بولكليخة عام حبس موقوف النفاذ، فيما حصل باقي المتهمين على البراءة.

للإشارة، الوزيرين الأولين الأسبقين، لم يحضرا جلسة النطق بالأحكام في القضية سالفة الذكر.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=853500

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة