توقيف بث المسلسلات التركية من قنوات mbc تثير إستياء الجزائريات

توقيف بث المسلسلات التركية من قنوات mbc تثير إستياء الجزائريات

أوقفت قنوات “mbc” بث المسلسلات التركية ابتداءً من هذا الأسبوع، واستبدالها بمسلسلات أخرى، وهو ما لقي تذمرا لمتتبعي هذه المسلسلات.

وتملك المسلسلات التركية جمهورا عريضا في كافة الدول العربية، خاصة بالجزائر، حيث أصبحت الدراما التركية هوس الجزائريات.

وقالت أمينة حريش أخصائية إجتماعية لـ”النهار”، إنّ النساء الجزائريات أصبحن مهوسات بهذه المسلسلات بحكم عيشهن في أوهام.

والبحث عن عالم آخر و هذا راجع للروتين أو بسبب رفضهن للعيش في الواقع المفروض عليهن.

ويبقى المشكل الأساسي في المجتمع الجزائري، أنه يستورد تقافة الغير من هذه المسلسلات.

ومن خلال ما يبث في الشاشة و لا يفرق ما يناسب شخصيته و أسرته.

وأكدت أن هذه المسلسلات تؤثر على المجتمع الجزائري من حيث الجانب النفسي و الإجتماعي ما جعلته يميل إلى كل ما هو تركي.

مضيفة أن غزو الدراما التركية على المشاهد الجزائري، أضرت بالأسرة خاصة بالنسبة للمرأة التي أهملت بيتها من أجل مشاهدة هذه المسلسلات.

و المشاهد التي تبث في الدراما التركية تعكس واقع الأسرة الجزائرية، وهذا ما يؤثر سلبا على حياة الأزواج و المراهقين.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة