“إن شاء الله نفرحو الشعب ولايهمني إن كنت الحارس الأول للخضر”

“إن شاء الله نفرحو الشعب ولايهمني إن كنت الحارس الأول للخضر”

اكد حارس بطل

اتحاد شمال إفريقيا فوزي شاوشي، أنه وزملائه يدركون جيدا ثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ورغبة الجمهور الجزائري التتويج بلقب إفريقي، بعد غياب مرتين متتاليتين عن الكان، وعبر عن رغبته الكبيرة بإثراء سجله مع المنتخب الوطني، ولكنه أكد بالمقابل أن المهمة صعبة للغاية وقال:”ستكون فرنسا أول خطواتنا لتحضير إلى الكان، وسنعمل على استغلال الفرصة لتحضير الجيد، فنحن ندرك أن المأمورية صعبة، فقد وقعنا في مجموعة صعبة وعلينا لعب المباريات الثلاثة مباراة بمباراة، حتى نصل إلى مبتغانا المتمثل في المرور إلى الدور المقبل من الكان، وبعدها أظن أن الأمور ستختلف تماما عن الدور الأول، وأتمنى من كل قلبي؛ نفرحوا الشعب الذي سيكون في انتظارنا بفارغ الصبر في الجزائر، أعلم أن الجميع يرى أننا قادرون على العودة بالكأس من أنغولا، ولكن عليهم أيضا معرفة أن المأمورية صعبة جدا، و المنتخبات الثلاثة التي سنواجهها ليست سهلة، ستواجهنا من أجل الفوز علينا، وأعلم أن الجميع يحسب لنا ألف حساب، بعد تأهلنا إلى المونديال على حساب بطل إفريقيا مرتين متتاليتين المنتخب المصري.”

وبخصوص حراسة المرمى؛ يرى شاوشي أن الأمر سواء بالنسبة له إن لعب هو أو زميله ڤاواوي:”لا يهمني بتاتا إن كنت أنا الحارس الأول في المنتخب أو زميلي ڤواوي، تعلمون جيدا أن الأمر ليس بيدي، وسأحترم قرار المدرب مهما كان، لأن الأمر يتعلق بالمنتخب الوطني وهو ملك لـ35 مليون جزائري، وفي حال أقحمني المدرب أساسيا، أعد الجمهور الجزائري بمستوى أحسن من ذلك الذي قدمته في السودان.”



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة