“اتركونا نعمل دون ضغوطات وسأكشف كل شيء لاحقا “!

“اتركونا نعمل دون ضغوطات وسأكشف كل شيء لاحقا “!

سأحدد أهداف دورة أنغولا بعد التشاور مع رئيس الاتحادية

أكدّ رابح سعدان مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، أنه سيحدد الأهداف المسطرة في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستقام في أنغولا شهر جانفي القادم، بعد التشاور مع رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وبقية الجهاز الفنّي الوطني، مشيرا في ذات السياق؛ أنه على الجميع تفادي ممارسة الضغوطات المسبقة على النخبة الوطنية، وتركها تعمل في راحة أكثر.

وقال سعدان أمس في تصريح خاص لـ”النهار” :” إلى حد الآن لم نحدد هدفنا بدقة من المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي سنعود للظهور فيها، بعد غياب لدورتين على التوالي.”

وأضاف ذات المتحدث :” لا يمكنني الإدلاء بتصريحات إعلامية، دون دراسة جميع الجوانب، حتى لا يتكرر معنا سيناريو المنتخب المصري، عندما راح كل المسؤولين هناك يعدون بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم مباشرة بعد إجراء قرعة الدور الأخير، قبل أن تتحول تلك الوعود إلى ضغوطات مضاعفة مع مرور الوقت، والنتيجة يعرفها الجميع حاليا، لأن كرة القدم تلعب فوق أرضية الميدان وليس في مكان آخر.”

وأكد سعدان الذي قاد الخضر للتأهل إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 24 سنة، أنه على الجميع تفادي الضغوطات المسبقة على النخبة الوطنية وتركها تعمل في هدوء، من أجل التحضير جيدا لكأس إفريقيا التي تعد محطة مهمة للتحضير لمونديال جنوب إفريقيا.

ووعد المدرب الوطني بعقد مؤتمر إعلامي لاحقا، من أجل وضع كل النقاط على الحروف :” حاليا لازلت أشعر ببعض الإرهاق والتعب، وأعد الجميع بتنظيم ندوة  صحفية قريبا، من أجل توضيح كل الأمور للرأي العام الوطني. “ 

وكانت عملية القرعة قد وضعت المنتخب الوطني في المجموعة الأولى، إلى جانب كل من مالي ومالاوي وأنغولا منتخب البلد المنظم.

ويستهل المنتخب الوطني مشاركته في الموعد القاري، بمواجهة منتخب مالاوي، على أن يلتقي بعدها بالمنتخب المالي، ثم يختتم الدور الأول باللعب أمام أنغولا.

وتنقل  الناخب الوطني أمس إلى جنوب إفريقيا، رفقة رئيس الفاف، من أجل حضور عملية القرعة الخاصة بنهائيات كأس العالم، ومعرفة المجموعة التي ستقع فيها الجزائر التي ستكون الممثل الوحيد للعرب في أكبر تظاهرة رياضية عالمية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة