احتجاجا على عدم استلام سياراتهم في موعدها القانوني…زبائن الطارف يتهمون مؤسسة طشوش بالبوني بالتلاعب

احتجاجا على عدم استلام سياراتهم في موعدها القانوني…زبائن الطارف يتهمون مؤسسة طشوش بالبوني بالتلاعب

في شكوى جماعية تسلمت تفاصيلها النهار اشتكى العديد من الإطارات و الموظفين تلاعبات مؤسسة طشوش الوكيل المعتمد لشركة رونو للسيارات الكائن مقرها بالبوني ولاية عنابة نتيجة اصطدامهم بجملة من العراقيل و الوعود الكاذبة من المؤسسة المذكورة متهمين إياها بتجاوز بنود الاتفاق المبرم بين الطرفين بعد أن استوفوا جميع الشروط و الوفاء بدفع المساهمات الأولية من قيمة السيارات مباشرة بعد توقيع العقد يوم 2 جويلية و تسديد القسط الأولي في التاسع من نفس الشهر حيث ينص القانون حسب ما جاء في تصريحهم على إلزامية المؤسسة بتسليم السيارة في موعد لا يتجاوز 15 يوما وهوما لم يحدث لحد الآن ومنذ ذلك التاريخ تم استدعاء الشاكين من اجل القيام بإجراءات التامين على السيارات يبدأ سريانه من 30 أوت ولحد الساعة لم يتم استلامهم السيارات الموعودة رغم سريان مدة التامين على عاتق الزبائن الذين استلموا يوم 2 سبتمبر الجاري بطاقات الدفع من ستيلام بنك الممول للعملية استعدادا لبداية دفع الأقساط الشهرية والأدهى من ذلك فان الشاكين صرحوا لنا بان المدير بالنيابة ابلغهم بان الزبائن الذين دفعوا نسبة 10 بالمائة من قيمة السيارة علقت ملفاتهم ابتداء من 6 سبتمبر الحالي.
المعنيون بالقضية قاموا بجميع محاولات الاتصال مع إدارة المؤسسة التي يتهمونها بعدم الرد على مكالماتهم ولا استقبالهم عكس الفترة التي قاموا فيها بدفع القسط الأولي أين استقبلوا بحفاوة وبعدها سدت الأبواب في وجوهم و هناك من طالب باسترجاع المبلغ المدفوع و التنازل عن السيارة بعد معاناة طويلة وانتظار شاق و الشعور بالندم للتعامل مع هذه المؤسسة التي كانت تتميز سابقا بسمعة كبيرة في تعاملاتها التجارية و الإقبال التجاري عليها إلا أن الزبائن حملوا العاملين بها سوء التصرف و التماطل و عدم الوفاء بالتزاماتهم لذا يطالبون بالحل العاجل لقضيتهم حيث يعتزمون مقاضاة المؤسسة و توجيه شكوى جماعية لإدارة الشركة الأم بفرنسا ينددون فيها بالتصرفات غير المسؤولة لوكيلها.
من جهتنا حاولنا الاتصال بالمؤسسة المعنية لاستطلاع رأيها في الموضوع إلا أن محاولاتنا باءت بالفشل بعد 40 مكالمة على فترات الأمر الذي يؤكد ما صرح به الشاكون.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة