احترار بـ 71 درجة في الإمارات!!

احترار بـ 71 درجة في الإمارات!!

 كان رواد مركز كلباء الثقافي في دولة الإمارات، ليلة الخميس، على موعد مع احترار شكسبيري خاص بـ 71 درجة.  

 في اشتغال مُعَصْرَن على مسرحية “تيتوس أندرونيكوس” (1594) للدراماتورج الإنجليزي الشهير “ويليام شكسبير”، جرى تقديم رؤية مغايرة.

وأعيد اكتشاف النص الشكسبيري المذكور سنة 1904، في منزل كاتب اتصالات بريدية سويدي.

وحملت هذه الرؤية بصمة المخرج الإماراتي الشاب مهند كريم.  

وبشكل أفرط في توظيف البهارج الضوئية وسائر المؤثرات الخاصة، جرى الإحالة على تخبطات الراهن أداءً وتصوُّراً وعصْرنة.

وتعدّ “تيتوس أندرونيكوس” أكثر أعمال شكسبير دراما وأفعالاً، لكن هذه المسرحية ظلت “عدمية” في الزمن الفيكتوري.

وكان ذلك ناجما عن مآخذ سقوط “تيتوس أندرونيكوس” في أتون الدموية.

بيد أنّها استعاد “روحها” في السنوات الـ 17 الأخيرة.

 

العتمة تشاغب الكوابيس

سعى مهند لإسباغ عامل المفاجأة وعدم الإغراق في التراجيديا، مثلما حاول طاقمه للتحليق بالأحزمة الناقلة في كنف السطوة والقوة والعسف.

ووسط فواصل الدموية والعنف والقتل والاغتصاب، راحت العتمة المترعة بنبض الدخان، تتوهم الحياة وتشاغب الكوابيس.

“71 درجة” (43 دقيقة) الذي افتتح عروض مهرجان كلباء السادس للمسرحيات القصيرة، لعب على وتر هجاء فساد الكينونة الإنسانية.

 

شبق القتل

“تيتوس أندرونيكوس” عمل مأساوي مبكّر لشكسبير (كتبه في الثلاثين)، حكى سيرة أحد قادة الرومان الخياليين.

وأبرز نص شكسبير المستلهم عن “سينكا” أحد قدماء الرومان، انخراط “تيتوس” في دائرة انتقام مع غريمته “تامورا” ملكة القوطيين.

واستعاد العمل شبق القتل عبر تيتوس الذي يعمد إلى قتل تامورا انتقاماً، ثمّ يُجهز على ابنته ليمحو عارها.

وعلى نسق مأسور، يقتل الامبراطور تيتوس، قبل أن يقوم لوسيوس ابن تيتوس، بقتل الامبراطور وينصّب نفسه امبراطوراً.

وتتسارع الأحداث بقتل هارون وتركه بشكل سادي .. نصف مدفون، كما يتم نسف مأتم تامورا ورمي جثتها في الغابة.

 

نبوءة لراهن سوداوي

يمكن توصيف “تيتوس أندرونيكوس” على أنّها نبوءة من شكسبير (26 أفريل 1564 – 23 أفريل 1616) لراهن سوداوي يتجرعه الكون.

وأتى عرض “71 درجة” ليشرّح معاني المُنجز الشكسبيري، لكن بروح شبابية مشطورة بين العتمة والخطورة.

وأعطى مهنّد الانطباع أنّ الأسى الذي ينفثه الوحش، يمكن أن يتموقع كعنصر شفاء، مثلما حاول نفي فكرة النص المستحيل.

وانساق المخرج الإماراتي (مواليد 1988) إلى التجرّد من السواد والقفز لمصاف الإمتاع، بعيدا عن تكثيف العُقد وسدّ الأفق.

 

اختراق الكوميديا للمأساة

شهدت مسرحية “درجة 71″، انتقالات مستمرة من الأزرق إلى الأبيض ثم العودة إلى الأزرق، بينما تراقصت الإشارات الحمراء.

وفيما توالت “الكليشيهات”، استخدمت الأحزمة الناقلةTapis roulant  كمنابر ومطيات للفعل الدرامي.

وبرز واضحا أنّه جرى محاولة نقل النص الأصلي بسياقات عصرية، مع حرص على منحى كوميدي اخترق المأساة.

وتمّ اعتماد فوضى الحركة واستخدام أحدث التجهيزات لتصوير التدمير الراهن، وفق ضجيج بصري صوتي حركي.

انتهاءً، المسرح مساحة صمت يفور بالأسئلة، وأي عرض يبقى مفتوح الدلالات في فن مشرّع على التأمّل والاستنباط والتأويل.

 

****************************************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (1)

  • جزائرية

    لم افهم و لا كلمة واحدة

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة