ارتفاع فاتورة الواردات الغذائية هذه السنة

ارتفاع فاتورة الواردات الغذائية هذه السنة

بلغت فاتورة استيراد المواد الغذائية 5.17 مليار دولار خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية، مقابل 4.69 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الفارطة، بارتفاع نسبته 10.13 من المائة.

حسب أرقام المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع للجمارك، فإنّ فاتورة الاستيراد الخاصة بمادة الحليب ومشتقاته قفزت إلى 879.38 مليون دولار مقابل 566.13 مليون دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية بارتفاع نسبته 55.33 من المائة.
وسجلّت واردات السكر والمواد السكرية نفس التوجه، إذ ارتفعت بنسبة 36.93 من المائة إلى 698.51 مليون دولار مقابل 510.12 مليون دولار خلال نفس الفترة من سنة 2016، فيما ارتفعت واردات الزيوت الموجهة للصناعة الغذائية إلى 512.81 مليون دولار مقابل 409.98 مليون دولار، أي بارتفاع 25 من المائة.
وارتفعت فاتورة استيراد الحبوب “قمح صلب، قمح لين” والدقيق والطحين إلى 1.68 مليار دولار مقابل 1.56 مليار دولار بزيادة قدرت بـ8 من المائة، وخلال نفس الفترة المقارنة استوردت الجزائر ما قيمته 251.01 مليون دولار من القهوة والشاي مقابل 221.81 مليون دولار بزيادة قدرت بـ13 من المائة.
واستوردت الجزائر ما قيمته 35.197 مليون دولار من الحبوب الجافة وغيرها، مقابل 165.71 مليون دولار بزيادة قدرت بـ19 من المائة، فيما بلغت واردات اللحوم 152 مليون دولار مقابل 148.85 مليون دولار.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة