اشتباك مسلح بين عناصر الكتيبة الحرة والأمير يوسف العنابي على حدود سكيكدة وجيجل

اشتباك مسلح بين عناصر الكتيبة الحرة والأمير يوسف العنابي على حدود سكيكدة وجيجل
  • قالت مصادر مطلعة أن مجموعتين إرهابيتان، يرجح أن إحداها تنشط تحت إمارة الكتيبة الحرة بقيادة الإرهابي الخطير عمار اللملوم، قد دخلت ليلة الخميس إلى الجمعة الماضيين في اشتباك عنيف بأعالي جبال مشاط ووادي حمودة على حدود ولايتي سكيكدة وجيجل، وذكرت ذات المصادر أن تبادل إطلاق النار دام قرابة ساعة كاملة، استعملت فيه الأسلحة الرشاشة وبعض القذائف ورجحت أن الاشتباك يكون ناتج عن صراعات الجماعات المسلحة فيما بينها، خاصة وأنه يحتمل ملاحقة أمير المقاطعة السادسة يوسف العنابي لأبرز معارضيه الذين أصبحوا يتمردون على قرارته عقب قرارات قيادات تنظيم القاعدة الصادرة عن أيمن الظواهري القاضية بعزل وتصفية جميع القيادات التي حامت حولها شكوك كشفت عنها معلومات حول قيادات يوسف العنابي للمقاطعة السادسة والسابعة تفيد احتمال وقوفه وراء تصفية جميع القيادات المعارضة له،  وقد اكد اشتباك أمس عن الظروف التي يمر بها التنظيم وانشقاق صفوفه. وقد علم أن قوات الجيش قد سارعت إلى تطويق مسرح الاشتباك الذي يرجع انه عبارة عن محطة عبور للإرهابيين نحو معاقل نشاط كتاتيب المجموعة الحرّة ومجموعة يوسف العنابي الذي يكون قد تعرض إلى محاولة تصفية من قبل عناصر التنظيم الذي لم يبق له إلا الاسم، في ظل حالات التشرذم واللاثقة التي وضعت جميع عناصره أمام فوهة الكلاشينكوف في حرب تصفية كبيرة .          

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة