اكتشــــــــاف راديو كاسيت قرب الجثـــــــــــــة‮ ‬يطيح بقاتل شاب في‮ ‬وهران

اكتشــــــــاف راديو كاسيت قرب الجثـــــــــــــة‮ ‬يطيح بقاتل شاب في‮ ‬وهران

نطقت نهاية الأسبوع، محكمة الجنايات بمجلس قضاء وهران، بحكم ٠١ سنوات سجنا والمؤبد، ضد متهمين تورطا في خنق شخص بسلك معدني، فيما استفاد اثنان آخران كانا ضمن المتهمين في القضية، من البراءة. وتعود أحداث القضية إلى سنة ٨٠٠٢، بعدما اختفى الضحية عن الأنظار، حيث قامت والدته بإبلاغ مصالح الأمن التابعة للمنطقة التي تقطن بها، وهي العين البيضاء بوهران، أين باشرت مصالح الدرك البحث عن الضحية، وقد أوصلتها التحقيقات إلى توجيه الإتهام إلى ٤ أشخاص، بعدما اكتشفت أنه كان معهم يوم اختفائه، ولدى التحقيق معهم أنكروا كل ما نسب إليهم من تهم، مما جعلهم يستفيدون من انتفاء وجه الدعوى لعدم وجود أدلة قوية تدينهم في القضية، وقد تواصلت بعدها جهود البحث عن الضحية المختفي مدة ٧ أشهر كاملة، ليكتشف بعدها بالصدفة جسده مدفونا بالناحية الشرقية لعين البيضاء، أين كانت مصالح البلدية تقوم هناك بصيانة مجاري المياه القذرة، حيث مكنت عمليات الحفر من اكتشاف جثة الضحية متعفنة، وقد ساعد في التعرف على هويته التي كانت لاتزال معه، فيما وجد بنفس الحفرة راديو كاسيت، تبين بعد ذلك أنه كان ملك لأحد المتهمين، وهو المتهمم. ر”. وقد قامت مصالح الدرك بإعادة القبض على المتهمين السابقين، حيث اعترفوا هذه المرة أنهم بالفعل كانوا مع الضحية يوم الحادث.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة