الإرهابي “المارطو” حاول تزويد الجماعة السلفية بزوارق لإستعمالها في بومرداس

الإرهابي “المارطو” حاول تزويد الجماعة السلفية بزوارق لإستعمالها في بومرداس

أدانت أمس محكمة الجنايات بمجلس

قضاء بومرداس، المتهم “س.سليمان” بـ 3 سنوات حبسا نافذا، لمتابعته بجناية تمويل جماعة إرهابية مسلّحة وجنحة عدم الإبلاغ عن جناية، فيما تم إدانة 3 إرهابيين من كتيبة الأنصار، بعقوبة السّجن المؤبّد و20 سنة سجنا نافذا لمتابعتهم بجناية تأسيس جماعة إرهابية مسلحة وجناية الإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة.

 وقائع القضية تعود إلى تاريخ 6 ديسمبر 2008، عندما تمكنت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية لدائرة الإستعلام والأمن من توقيف المتهم “س.سليمان”، البالغ من العمر 31 سنة، والمنحدر من حي البساتين بدلس للإشتباه في كونه منخرطا ضمن شبكة دعم وإسناد الجماعات الإرهابية المسلحة بمنطقة دلس شرق بومرداس، وكذا عزمه على الإلتحاق بهذه الجماعات، حيث فشلت محاولة توقيفه لتعمد مصالح الأمن الإستعانة بوالده الذي تمكّن من توقيفه وتسليمه إليها، وقد صرح المتهم بعلاقته بالإرهابي “رقيق عبد الرحمن” المكنى “المارطو”، الذي كان يزوده بالمؤونة والأغذية، مشيرا إلى كونه في أواخر 2007، كان يتناول المشروبات الكحولية بمنطقة القهاوي بدلس تقدم إليه ثلاثة إرهابيين من بينهم الإرهابي “رقيق”، الذي أوقعه في شباكه، بعد أن أوهمه بأنه سمع بتعامله مع مصالح الأمن، وهو الأمر الذي نفاه المتهم، ليعمد الإرهابي إلى تكليفه بدعم جماعته، بعد أن تبادلا أرقام الهواتف النقالة، وفي اليوم الموالي اتصل به ومنحه مبلغ 1000 دج لإقتناء كمية من المواد الغذائية التي سلمها له مرارا بمقبرة دلس، وبالتحديد بالقبر رقم 1958، وقد تكررت العملية بترك قائمة الحاجيات والمبالغ المالية بالقبر المذكور، إضافة إلى بطاقات التعبئة كما صرح أنه التقى به مرارا رفقة الإرهابي “عزوزي صالح”، وبعد أيام قام بإتلاف شريحة هاتفه النقال، إلا أنه التقى بالإرهابيين اللذان هدداه بالتصفية الجسدية في حالة تراجعه عن تمويلهما، مضيفا إلى أنه في أكتوبر 2008 تلقى إتصالا من الإرهابي “المارطو”، طالبا منه أن يربط له الإتصال بأصحاب الزوارق البحرية بميناء دلس، لإستعمالها في التنقل ونقل المؤونة، إلا أنه رفض لخوفه من تبليغ البحارة مصالح الأمن، وقد أنكر المتهم أمس كل التهم المنسوبة إليه أمام هيئة المحكمة ، إلا أن النيابة العامة لم تتوان عن المطالبة بتسليط عقوبة 6 سنوات في حقه، في حين طالب دفاعه بظروف التخفيف في حق موكله، ليتم إدانته بعد المداولات بعقوبة 3 سنوات سجنا نافذا وإدانة الإرهابي “رقيق عبد الرحمن”، الذي تم توقيفه مؤخرا ببوزقن بتيزي وزو بالسجن المؤبد غيابيا، لمتابعته بجناية تأسيس جماعة إرهابية مسلحة، والإرهابيين “مسرور ناصر” و”عزوزي صالح” بـ 20 سنة سجنا نافذا، لمتابعتهما بجناية الإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة