الإيطالي “فابرو” يوافق مبدئيا على تدريب الكناري

الإيطالي “فابرو” يوافق مبدئيا على تدريب الكناري

منح المدرب الإيطالي “أنريكو فابرو” موافقته المبدئية للإشراف على العارضة الفنية لفريق شبيبة القبائل، خلفا للثنائي “رحموني” و”موسوني”، علما أنّه سبق للتقني الإيطالي أن أشرف على “الكناري” في موسم 2012 – 2013 قبل أن تتم إقالته بعد 5 أشهر من العمل.

حسب ما ذكرته إدارة الكناري، يُنتظر وصول المدرب فابرو (58 سنة) هذا الخميس إلى منطقة “غامارت” (تونس) مقرّ تربص “الشبيبة” إلى غاية السابع عشر أوت الجاري لترسيم عقده.

ودرّب “فابرو” نادي مولودية الجزائر بشكل متقطّع بين سنتي 2006 و2008، وتوّج مع العميد بكأس الجزائر 2007، والكأس الجزائرية الممتازة في جانفي 2008.

وتغيرت الأمور في العارضة الفنية للشبيبة، بعدما كان يُضرب بها المثل في الاستقرار، سيما في حقبة الثمانينات بقيادة “محي الدين خالف” والبولوني “زيفوتكو”، حيث توّج “الجامبو جات” في تلك العشرية بعدة ألقاب محلية وقارية.

وخاضت الشبيبة تربصا أوليا مدته 12 يوما بـ “تيكجدة” خُصّص للجانب البدني، وفي المعسكر الجاري بتونس، سيجري زملاء المستقدم الجديد، المهاجم الكامروني “ستيف إيديكي”، أربع مباريات ودية.

وعزّز الرئيس “محند شريف حناشي” صدارته لرؤساء نوادي العالم من حيث إقالة المدربين بـ 49 مدربا خلال 24 سنة، حيث تقدم “حناشي” على الإيطالي “ماوريزيو زامباريني” (74 عاما) الرئيس السابق المثير للجدل لنادي “باليرمو” الإيطالي الذي استهلك 48 مدربا بين سنتي 1987 و27 فيفري 2017، تاريخ تنحيه، حيث وأصبح ذهاب وإياب المدربين “عادة” في النادي الأكثر تتويجا بالجزائر.

واللافت، أنّ ذهاب وإياب المدربين، صار “عادة” في النادي الأكثر تتويجا في الجزائر.

ولا يزال “مسلسل” حناشي مستمرا في بطولة “الطرائف” !

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة