الاتحاد المصري يحارب “السوق السوداء” لتذاكر مباراة الجزائر

الاتحاد المصري يحارب “السوق السوداء” لتذاكر مباراة الجزائر

شن الاتحاد المصري

لكرة القدم، برئاسة سمير زاهر، حربا قوية ضد بيع تذاكر مباراة مصر والجزائر بالسوق السوداء، حيث قام الاتحاد بإلغاء الدعوات في هذه المباراة المصيرية المقرر إقامتها بالقاهرة يوم 14 نوفمبر المقبل، في لقاء العودة للجولة الأخيرة، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2010 في جوهانسبورج.

وكان الاتحاد قد تعرض -خلال الأيام الماضية- لمحاولات اختراق لهذا القرار، لكنه رفض بشدة التراجع عن ذلك حتى يضمن وصول تذاكر المباراة إلى الجماهير المصرية، التي تعيش من الآن على حلم الصعود لنهائيات كأس العالم، بحسب صحيفة الأهرام المصرية.

واستند اتحاد الكرة، في اتخاذه هذا القرار، إلى الأهمية غير المسبوقة للمباراة المصيرية بين الفراعنة والخضر، نظرا لكونها تحدد الفريق الصاعد لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، وبالتالي فالمساندة الجماهيرية القوية لا تقل أهمية عن الاستعداد الفني والبدني لعناصر المنتخب لتحقيق حلم الملايين.وقام الاتحاد برفض عدد طلبات جديدة تقدم بها عدد من الشركات السياحية؛ للحصول على حصة كبيرة من التذاكر عن طريق شرائها من خلال الاتحاد، وبيعها لجماهير الجزائر؛ التي ستحضر للقاهرة ضمن برامجها السياحية

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة