الاتحاد المصري “يكسّر راس” الفيفا ويواصل التشويش على الجزائر

الاتحاد المصري “يكسّر راس” الفيفا ويواصل التشويش على الجزائر

يبدو أن الانتصار الثمين الذي حقّقه المنتخب

الوطني الجزائري على نظيره الزامبي، والذي جعلنا نضع قدمنا الأولى في مونديال جنوب إفريقيا، قد أفقد اتحاد الكرة المصري برئاسة سمير زاهر، صوابه، من خلال الخزعبلات التي ما فتىء في كل يوم يطلقها أو يريد التسويق لها في محاولة للتشويش بعد اقتناعه بأن الأمور قد حسمت بنسبة كبيرة فوق أرضية الميدان لصالح منتخبنا الوطني الجزائري، فبعد الطلب الغريب للمصريين الذي تقدموا به لـ”الفيفا” قصد تعديل بعض القوانين لتمكينهم من بلوغ المونديال بأي طريقة، هاهم يواصلون مطالبهم الغريبة، وهذه المرة لتغيير القانون الخاص باحتساب نتيجة مباراتي الفريقين المعنيين، بعد أن اقتنعوا، في مخيلتهم، أن تأشيرة التأهل النهائية ستلعب في مباراة سد بالقاهرة لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات المزدوجة، وليس بفارق الأهداف بين الفرق كما هو معلوم، وهذا بعد تيقنهم أن حتى ذلك سيكون في صالح منتخبنا الوطني، وهو الطرح الذي وجه بالأساس للاستهلاك عقب الصدمة الكبيرة التي أصابت الشعب المصري بعد انتصار “الخضر” على حساب المنتخب الزامبي. 

وآخر خرجات اتحاد الكرة المصري، ما صرح به “الكابتن” مدحت الشلبي عبر قناة “مودرن سبورت” المصرية، حين قال أن الاتحاد المصري ينوي مخاطبة الاتحادية الدولية لكرة القدم “فيفا” من أجل إحداث تعديل على توقيت المباراتين القادمتين وهذا ببرمجتهما في نفس اليوم، على اعتبار أن المنتخب المصري سيواجه نظيره الزامبي يوم 10 من شهر أكتوبر القادم، في حين أن مباراة المنتخب الوطني الجزائري أمام المنتخب الرواندي بالبليدة ستلعب في اليوم الموالي، بحجة عدم تكافؤ الفرص حاليا، بسبب تخوفهم من ترتيب أي المباراة، وهو الطرح الذي يبقى هو الآخر غير منطقي على الإطلاق، فالحديث عن غياب تساوي الفرص موجه بالأساس للاستهلاك ومحاولة مباشرة للتشويش على الجزائر خاصة بعد أن حسمنا بنسبة كبيرة في مسألة التأهل إلى المونديال بجنوب إفريقيا 2010 بعد ترسيمنا لتأشيرة كأس إفريقيا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة