الجدل حول فيلم “خارجون عن القانون” مغزاه “خلق خرافة لتمجيد الاستعمار”

الجدل حول فيلم “خارجون عن القانون” مغزاه “خلق خرافة لتمجيد الاستعمار”

اعتبرت مجموعة “الخروج من الاستعمار” أن ردود فعل نواب الاتحاد من أجل أغلبية شعبية بخصوص فيلم “خارجون عن القانون” فيلم لرشيد بوشارب تندرج في “سياق شامل الهدف منه خلق خرافة وطنية قوامها تمجيد الاستعمار”.

و ترى المجموعة المكونة من جمعيات و أحزاب سياسية و نقابات تنظم كل سنة “الأسبوع المناهض للاستعمار” في بيان اليوم السبت أن ردود الفعل السلبية حول فيلم بوشارب الذي تم اختياره في مهرجان كان “تشكل رقابة فنية غير مقبولة و مناقضة للمبادئ التي تقوم عليها ديمقراطيتنا كما أنها تندرج في سياق شامل الهدف منه خلق خرافة وطنية تقوم على تمجيد الاستعمار”.

و أضاف البيان أن “هذه الرقابة تندرج في إطار النقاش حول الهوية الوطنية الرامي إلى إعادة تحديد هذه الأخيرة وفقا لرغبات الجبهة الوطنية حيث فتح نقاش إيريك بيسون حول الهوية الوطنية المجال أمام المحنين لعهد +الجزائر فرنسية+ حيث كان ل +الفرنسي المسلم+ وضع خاص به”.

و دعت المجموعة مهنيي السينما و المتفرجين المجتمعين بكان لحضور المهرجان الدولي للفيلم إلى “معارضة كل محاولة ترمي إلى منع بث فيلم +خارجون عن القانون+ لرشيد بوشارب”.

كما اعتبرت المجموعة أنه “بعد مرور 65 سنة عن مجازر سطيف يبقى كل عمل رقابة طريقة لحجب ذاكرة آلاف الجزائريين الذين راحوا ضحية مجزرة الجيش الفرنسي”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة