الجزائريون يجرون 10 آلاف عملية دفع إلكتروني شهرياً

الجزائريون يجرون  10 آلاف عملية دفع إلكتروني شهرياً

الجزائريون

فيما دخلت 1.5 مليون بطاقة الخدمة و5 ملايين أخرى قريبا.. جبار:

 توزيع 12 ألف آلة للدّفع الإلكتروني على التجّار والعدد سيتضاعف خلال أشهر

 قانون التجارة الإلكتروني على طاولة الحكومة وسيقضي على السوق الموازية

كشف رئيس الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات، بوعلام جبار، أنّ الجزائريين يجرون قرابة 10 آلاف عملية دفع إلكتروني شهريا، منذ إطلاقه خلال السنة الجارية.

مشيرا إلى أنّه تم توزيع أكثر من 12 ألف آلة للدّفع الإلكتروني على التجّار وسيتمّ مضاعفة العدد، خلال الأشهر المقبلة.

وقد أوضح جبار، أمس، على هامش الندوة الجزائرية الفرنسية، حول آليات الدّفع الإلكتروني وطريقة تطويرها، أنّ ثقافة الدّفع الإلكتروني قد بدأت في الانتشار بين الجزائريين بدليل تسجيل قرابة 10 آلاف عملية في هذا الشّكل شهريا، من إطلاق الخدمة قبل أشهر، مشيرا إلى أنّ التقنية متوفّرة وستعرف انتشارا أكبر مستقبلا.

وأضاف جبار، في حديثه للصحافة أمس، أنّ الجزائر مقبلة على انتشار هذا النوع من التعاملات، بعد دخول 5 ملايين بطاقة بريدية خدمة الدّفع الإلكتروني، والتي ستضاف إلى 1.5 مليون بطاقة بنكية موجودة في الوقت الحالي، والتي تعمل بنظام الدفع الإلكتروني، من خلال توزيع الأرقام السرّية الخاصة بالعملية على زبائن البنوك.

وأكّد جبار أنّ العمليات المالية الإلكترونية التي تتمّ في الوقت الحالي، تقتصر على 20 مؤسسة فقط، منها شركات الكهرباء والغاز سونلغاز وشركات المياه التي مكّنت المواطنين والزبائن من دفع فواتيرهم إلكترونيا، إضافة إلى متعاملي الهاتف النقّال وبعض شركات التأمين، وهي الشركات التي فتحت الباب أمام الجزائريين من أجل الدخول إلى عالم الدّفع الإلكتروني.

كما أضاف جبار، أنّ التّجارة الإلكترونية في الجزائر تنتظر دخول القانون الخاص بها حيز التنفيذ والمتواجد على مستوى الحكومة للمناقشة، بعد إعداده من طرف وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، موضّحا من هذا المنطلق أنّ هذا القانون سينظّم عملية التجارة الالكترونية ويفتح الباب أمام المتعاملين الخواص والشركات الالكترونية، من طرح منتوجاتها على الأنترنت وتمكين المواطنين والزبائن من اقتنائها بكلّ سهولة وأمان.

وأشار جبار، خلال حديثه، إلى أنّ البنوك قد سجّلت أكثر من 80 ألف محاولة للدّفع الالكتروني بعد إطلاق الخدمة، وهي العمليات التي سجّلت خلال الشهرين اللّذان تليا عملية الإطلاق، وهو ما يحفّز على أنّ الجزائريين لديهم الفضول والقابلية للتّعامل بهذه الطريقة الآمنة في الدّفع.

وأكد جبار، في ذات السياق، أنّ تعميم عملية الدفع الإلكتروني ودخول التجارة الالكترونية حيز الخدمة، من شأنه المساهمة في القضاء على التجارة الموازية وإدخال الأموال إلى البنوك، بعد تمكّنها من الحصول على زبائن جدد، قصد الدخول في النظام البنكي والتّعامل الكترونيا مستقبلا، وهو الأمر الذي سيمكّن البنوك من استرجاع الأموال التي تتداول في السوق الموازية مستقبلا، مؤكّدا بأنّه في الوقت الحالي تمّ توزيع قرابة 12 ألف آلة دفع إلكتروني على التجّار الذين أبدوا رغبة في الحصول عليها، مشيرا إلى أنّ هذا العدد سيتضاعف خلال الأشهر المقبلة.

التعليقات (2)

  • سيدهم

    ما شاء الله المواطن يرتاح من الانتظار و الطوابير الطويلة

  • سيدهم

    ما شا الله يتهنى المواطن من الانتظار ومضيعة الوقت

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة