الجلفة.. مديرة متوسطة تُهِين مراسل “النهار”

الجلفة.. مديرة متوسطة تُهِين مراسل “النهار”

تعرّض الزميل “زكرياء مداح” مراسل جريدة وقناة “النهار“، اليوم الأحد، لإهانة من طرف مديرة متوسطة “رقاب قويدر” بالجلفة.

وأفيد أنّ الزميل تعرّض إلى محاولة اعتداء ووابل من السب والشتم من طرف بعض عمال متوسطة “رقاب قويدر” بالجلفة.

وجاء الاعتداء على خلفية تغطية الصحافي لاحتجاج التلاميذ المطرودين الذي طالبوا برحيل المديرة فورًا –على حدّ قولهم-.

وقد أصدر الزميل الصحفي، شكوى تنديد واستنكار ضد ممارسات الحقرة والإهانة التي تعرّض لها من طرف مديرة المؤسسة التربوية.

وقام التلاميذ باحتجاج على مديرة المؤسسة التي طردتهم، وطالبوا برحيلها فورا.

وأكّد هؤلاء في تصريحاتهم لـ”النهار”، بأنّها لا يمكنها أن تخدم استقرار مؤسستهم.

وقامت المديرة –حسبهم- بطردهم من الدراسة، بحجّة “تسريحات الشعر التي لا تتناسب مع أهوائها”.

واعتبر التلاميذ هذا الأمر “حقرة وتمييزا” عن التلاميذ الآخرين، خاصة بعد تأخير توزيع الكتب المدرسية والمنح.

وقد جاء الاعتداء اللفظي حين تقدّم زميلنا، إلى مديرة المتوسطة، لأخذ وجهة نظرها في الموضوع.

ونعتت المديرة الزميل والمنبر الذي يعمل له بعبارات غير لائقة.

وواصلت تهجمّها بالرغم من تدخل بعض الحاضرين، حيث نعتت الزميل بـ”الغبي والحمار”.

في حين لم يخفِ مجموعة من أولياء التلاميذ خلال حديثهم مع النهار”، خوفهم الشديد من موسم سلبي على أبنائهم.

وأكد الأولياء، تدني الأوضاع والمشاكل التي تعاني منها المؤسسة، باعتبار أنّ مدير التربية بالولاية، لا يزال يتجاهل انشغالات الأساتذة والعمّال.

لتبقى دار لقمان على حالها، والتلاميذ باتوا مهدّدين بموسم دارسي كارثي.

وبخصوص تغطية الاحتجاج، أكّد زميلنا أنه كان في طريقه للمؤسسة، بعد تلبية دعوة التلاميذ المطرودين، لتغطية احتجاجهم.

واعترض عون الاستقبال على مستوى المؤسسة الزميل الصحافي، رغم إظهار الأخير صفته ورغبته في أخذ رأي مديرة المؤسسة في الموضوع.

وبعد أن قام بالتسجيل مع التلاميذ المحتجين –الذين رفعوا شعارات صوتية- تطالب برحيل هذه الأخيرة، رفضت المديرة الادلاء بأي تصريح.

وبعد اتصالات بمدير التربية وتأكيده أحقية للمراسل باستصراح المديرة، خاطبت الأخيرة مراسل “النهار” بعبارات مشينة.

وقالت: “ما نستعرف بيك لا بمدير التربية هذا نتاعكم”، لتتفوه بعبارات إهانة لا ترقى إلى مستوى تشريف المؤسسة التربوية.

وتطوّرت الأمور إلى أن تم إرسال رجال الأمن الذين استمعوا لكلام زميلنا، وسجلوا كل ما حدث داخل فناء المؤسسة.

وندد إتحاد الصحفيين والإعلاميين الجزائريين، بالسلوك العدواني من قبل مديرة المؤسسة، تجاه الزميل زكرياء مداح والمنبر الذي يشتغل له.

وتتنافى هذه الممارسات مع القانون وأخلاق التعامل مع الصحافة الوطنية، ولا تخدم حق المواطن في الإخبار والإعلام.


التعليقات (4)

  • عبد الرحيم

    ما عناه هذا الصحافي يعانيه الاستاذ كل يوم فهل احس احد باستاذ؟؟

  • larbi

    المدرسة لها قوانينها و حرمتها ….. هذا المراسل أولى به أن يتصل بالمديرة أولا …. و برخصة من مديرية التربية لتلك الولاية ، لكن أن يتوجه مياشرة إلى التلاميذ و يستجوبهم فهذا غير مقبول ……

  • أحمد سليم

    قناة النهار هي احسن واكبر قناة اخبارية في الجزائر، ومداح زكريا لا يختلف قبل ذهابة إلى أي مؤسسة عن هؤلاء النازحين الافارقة الذين يطلبون صدكة صدكة، واسلوبه ركيك ولا يحسن الا السب.

  • رابح

    اولا معندوش الحق باش يدير بتحقيق بالقوة وغصبا عن المدرسة ثانيا للمدرسة حرمتها وهي مرفق عمومي تابع للحكومة ثالثا هي مجرد اعمال صبيانة من مجموعة مراهقين طائشين ولا تستحق التغطية فقط

أخبار الجزائر

حديث الشبكة