الجماهير المصرية تتوعد بحفلات “ديسكو” صاخبة أمام فندق إقامة الخضر

الجماهير المصرية تتوعد بحفلات “ديسكو” صاخبة أمام فندق إقامة الخضر

بدأت الجماهير المصرية تحضر لاستقبال

المنتخب الجزائري يوم 12 نوفمبر القادم بطريقتها الخاصة، وهو موعد وصول “الخضر” إلى القاهرة للعب المباراة الفاصلة يوم 14 نوفمبر القادم ضمن الجولة الأخيرة من تصفيات “الكان” والمونديال.  وتدعو الجماهير المصرية إلى يوم للتخويف والترهيب حيث تريد إقامة ليلة سهر أمام  فندق “موفنييك” الذي سيقيم فيه “الخضر” خلال تواجدهم بالقاهرة، في محاولة منهم لحرمان الجزائريين من النوم طوال الليل، واستغلت الجماهير المصرية موقع “فيس بوك” لبعث حملتها “خبط ورزع طول الليل”، وعرف الحملة إقبالا كبيرا من المصريين اللذين وافقوا علي الانضمام إلى المقترح ومن بينهم أصحاب سماعات الأغاني الملقبة بـ”الديجي”، حيث توعدوا بحجز أكبر عدد منها يوم 13 نوفمبر القادم وبث أغاني على أعلى صوت، واقترح آخرون استعمال منبهات السيارات بطريقة جماعية لمنع لاعبي المنتخب الجزائري من أخد قسط من الراحة والنوم لتشتيت تركيزهم قبل موعد المباراة، خاصة وأن الأمن المصري يعتبر ذلك منطقيا لأن أنصار الفراعنة يحضرون لتشجيع أشبال شحاتة في المباراة الفاصلة، لكن بالقابل عبر بعض الأنصار عن أسفهم لوجود الفندق في منطقة  ستكون محمية من طرف الأمن، ومن الصعب على أي شخص اقتحام مكان إقامة المنتخب الجزائري، ومن دون شك أن الجماهير المصرية ستعتمد على مختلف الطرق للتأثير على الجزائريين رغم التحذيرات التي وجهتها “الفيفا” لمصر، أين حملتها مسؤولية حماية لاعبي وجماهير الجزائر وأن أي تحرش بأشبال سعدان سينجم عنه عقوبات صارمة، وأدى هذا التحذير إلى غضب غير مفهوم من طرف بعض مسؤولي اتحاد كرة المصري وأصبحوا يطالبون بحماية 80 مليون مصري من الجماهير الجزائرية المرتقبة أن تحضر إلى القاهرة لمساندة “الخضر”، وهو المطلب غير المنطقي والذي يدل على تخوف المصريين بعد أن أغلقت “الفيفا” جميع الأبواب المشبوهة في وجوههم للتشويش على المباراة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة