الجيش الوطني الشعبي :تكوين أول دفعة “لادارة الحرب الالكترونية” بمدرسة الاشارة

 أكد اليوم المقدم منصوري بشير قائد مدرسة ضباط الصف للاشارة بتيارت أن المدرسة من المقرر أن تشهد نهاية جوان الداخل تخرج أول دفعة “لادارة الحرب الالكترونية” ، و أوضح المتحدث على هامش افتتاح الأيام الاعلامية حول “مدرسة ضباط الصف للاشارة لتيارت” و الذي أشرف عليها بمركز الاعلام الاقليمي للجيش بوهران العقيد بن معزوز أحمد رئيس مكتب الامداد لأركان الناحية العسكرية الثانية أن هذه الدفعة الجديدة التي تتشكل من 40 متربصا حظيت بتكوين “مميز” في مجالات الاتصالات السلكية و اللاسلكية، و أضاف أن هؤلاء ضباط الصف الذين تلقوا تكوينا خاصا لمدة سنتين كاملتين تم تزويدهم بمعارف و مهارات لادارة مجالات الاعلام الالي و تكنولوجيات الاتصال فضلا عن تعليم اللغات الأجنبية و التكوين العسكري القاعدي بمختلف مقاييسه النظرية و التطبيقية.

و تهدف قيادة الجيش الوطني الشعبي من وراء هذه التجربة الأولى في تاريخ التكوين العسكري بالنسبة لسلاح الاشارة – يضيف المقدم منصوري – الى تطوير و عصرنة المصالح المتخصصة في هذا السلاح حتى تواكب التطورات الحاصلة في الميادين العسكرية الدولية و التي تولي اهتماما بالغا للمجال الالكتروني ناهيك عن ترقية أدوات الاتصال، و يأتي هذا التخصص الجديد الذي تم اعتماده بهذه الهيئة العسكرية للتكوين في اطار مشاريع تطوير مجالات التكوين لمجموع تخصصاتها التي تلتقي في سلاح الاشارة.

و قد أبرز قائد المدرسة أنه يتم حاليا و في نفس الاطار التفكير في انجاز مشاريع أخرى  لتلقين المناهج العصرية للاعلام الألي لا سيما البحث عن تكوين تقنيين سامين في الصيانة

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة