الحبس 3 سنوات لامرأة وعشيقها سرقا مبلغ 470 مليون من منزل زوجها بتلمسان

الحبس 3 سنوات لامرأة وعشيقها سرقا مبلغ 470 مليون من منزل زوجها بتلمسان

 

نطقت محكمة الجنح بالرمشي بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا في حق المتهمة “س. ز” 36 سنة وعشيقها “ب. أ” 50 سنة بتهمة السرقة التي راح ضيحتها أهل الزوج. وقائع القضية تعود إلى إقدام المتهمة التي هي كنة الضحية على التعاون مع عشيقها لسرقة مبلغ 470 مليون سنتيم من خزانة حديدية من منزل الضحية. المتهمان نفيا التهمة المنسوبة إليهما، مؤكدين أنها مجرد ادعاء.

 من جهته، محامي الطرف المدني كشف عن خيوط هذه القضية، مؤكدا أن المتهمة اعترفت أمام الضبطية بكل تفاصيل القضية وأكدت أنها كانت على علاقة مع المتهم “ب. أ” وساعدته على سرقة المبلغ من خزانة أب زوجها مع وعده بالزواج منها، وأكد أن الاتصالات الهاتفية بينهما دليل قاطع على التهمة، خصوصا وأن الاتصالات تجاوزت الـ48 ساعة.

من جهتها، النيابة اعتبرت الوقائع جد خطيرة وكل الدلائل تؤكد الواقعة، خصوصا وأن اعتراف المتهمة جاء تاما ومتناسقا، مطالبا بعقوبة 6 سنوات حبس نافذ. من جانب آخر، أكد الدفاع أن القضية هي قضية مدبرة بحكم أنها قضية شرف، نافيا أن تكون هناك سرقة، خصوصا وأن تصريحات الضحايا كشفت عن أن اللصين تركا مبلغ 65 ملين داخل الخزانة واسترجعا مبلغ 190 مليون سنتيم يوما بعد السرقة بعد تركه بمدخل الحناية بناء على اتصالات مع اللص حسب زعمهما، الأمر الذي خلف الشك في هذه القضية التي تعتبر قضية مفبركة، وهي قضية شرف لا غير، مطالبين بالبراءة لفائدة الشك.


التعليقات (1)

  • بلبل

    اعتقد لوان الممراة وجدت زوجا ىهتم بها لما وقعت فى الخطء

أخبار الجزائر

حديث الشبكة