الحرب القذرة في دار الجمارك

الحرب القذرة في دار الجمارك

تشن أطراف

خفية حملة شعواء ضد شخص مدير الموارد البشرية بالمديرية العامة للجمارك، السيد جزورلي، والذي طبقَ لأول مرة في تاريخ الجمارك الجزائرية ”مخطط الخبرة المهنية”، حيث شرع في تفعيله وزعزع استقرار بارونات التهريب، الأمر الذي جلب الكثير من المتاعب للرجل النزيه، حيث شنَّت هذه الأطراف حملة ضد المسؤول لتلطيخ سمعته لدى المدير العام، السيد محمد عبدو بودربالة، وهو ما يؤكد أن حربا قذرة يخوضها هؤلاء في الكواليس، بعد أن جفف المسؤول منابع التهريب، بفضل إعطاء الأحقية للخبرة والنزاهة في تولي المناصب الحساسة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة