الرئيس نجاد يعتبر “إعلان طهران” بداية عصر جديد في المعادلات الدولية

الرئيس نجاد يعتبر “إعلان طهران” بداية عصر جديد في المعادلات الدولية

وصف الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد

 توقيع “إعلان طهران” لتبادل اليورانيوم بأنه “خطوة كبيرة ومنطقية وبداية عصر جديد” في المعادلات السياسية والدولية جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الرئيس نجاد مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اكد خلاله ان “الإعلان طهران” الذي وقعته إيران وتركيا والبرازيل الإثنين الماضي و يقضي بإرسال طهران 1200 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5% إلى تركيا لتستبدله ب120 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% “ وفر فرصا مناسبة للتحرك نحو التعاون“.

من جهته أكد اردوغان ان تركيا ستبذل قصارى جهدها لجعل “إعلان طهران” موضع اهتمام المجتمع الدولي وشدد رئيس الوزراء التركي على ضرورة مواصلة الجهود الدبلوماسية حول برنامج إيران النووي مؤكدا معارضة بلاده للانتشار النووي في المنطقة.

وكان رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أكد من جانبه أن “إعلان طهرانيجب أن ينفذ بشكل كامل إلا أنه تأسف بالقول أن الإعلان وبالرغم من الجهود التي بذلتها إيران وتركيا والبرازيل نرى أن الاميريكيين والغرب “أثاروا ضجة وبدأوا مرة أخرى بطرح موضوع إصدار قرار عقوباتيذكر أن الولايات المتحدة قدمت الثلاثاء الماضي مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يتضمن عقوبات جديدة على طهران  تشمل النظام المصرفي والحرس الثوري وسفن الشحن واستيراد الأسلحة التقليدية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة