“السنافر” لتفادي مفاجأة غير سارة أمام الروينة

يواجه شباب قسنطينة اليوم نظيره هلال الروينة من الجهوي الثاني للبليدة في مقابلة مفخخة لتشكيلة الكرواتي كيكوفيتش التي سترمي بكل ثقلها من أجل المرور الى الدور 16 من منافسة الكأس وتفادي أي مفاجأة أمام فريق صغير ينتمي إلى ولاية عين الدفلى  ويحتل صدارة ترتيب الجهوي الثاني فضلا عن طموحه لتوقيع المفاجأة، وتنقل الفريق أمس في ظروف عادية حيث كان من بين الحاضرين الثلاثي الجديد حوايت، رابطة وحزي، فيما لم يتنقل عوادي لأنه لم يتأهل كما أنه مصاب، ولم يسافر مجوج الذي يعاني بدنيا، وجاب الخير المصاب الذي سيغيب لمدة أسبوع، و كذلك كابري المعاقب بصفة آلية بعد تلقيه الإنذار الثالث في آخر لقاء بالاضافة الى كاب الذي لم يظهر له أثر، علما أن التشكيلة ستقيم في البويرة في نزل “السوفي” وستلتقي بلاعبي إتحاد الحراش هناك الذين سيتقاسمون معهم الإقامة، قبل التنقل برا صبيحة اللقاء الى سور الغزلان.

وبخصوص الإستقدامات علمت “النهار” أن وسط الميدان سعداللي لم يتوصل الى أرضية إتفاق مع الرئيس مازار بسبب مطالبه المالية وكذلك إختلاف القيمة المالية لتوقيعه، وتشير المعطيات المتوفرة أن الفريق سيكتفي بـ 4 مستقدمين، رغم اقتراح البعض جلب ويشاوي أو صميدة، يذكر أن اللقاء يديره ثلاثي التحكيم سعدي، نابتي واوخالد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة