الصادق بخوش: “الممثل مكث في فيلا راقية وليس بحمام، وسوف أتابعه قضائيا”

الصادق بخوش: “الممثل مكث في فيلا راقية وليس بحمام، وسوف أتابعه قضائيا”

فند تصريحات الممثل “وحيد نادر” واتّهمه بالكذب

نفى الصادق بخوش، كاتب سيناريو والمنسق العام في الفيلم “بن بولعيد”، التصريحات التي أدلى بها الممثل “وحيد نادر” لـ “النهار” بخصوص تعرّض هذا الأخير للتلاعب من قبل الصادق بخوش أثناء أداء دوره في فيلم “بن بولعيد”.
وقال الصادق بخوش لـ “النهار”، في رده على تصريحات “وحيد نادر” ، أن هذا الأخير طالب بأن يمضي العقد بمستحقات  19 يوما بينما لم يتجازو دوره الـ 7 أيام و فق  للتقرير الذي قدمه السكريبت فرنسية الجنسية .
و أكد أن منتج الفيلم هي شركة الإنتاج “ميسان بلقيس فيلم”، حيث استقبلت إدارتها، الممثل “وحيد نادر”، أثناء فترة التصوير بولاية باتنة، في فيلا راقية حسب قوله، يقطنها مدير تصوير الفيلم ، و لم ينزل في حمام كما جاء في تصريح الفنان لـ”النهار” ، و أضاف المتحدث انه تم نقل الفنان إلى فندق “الأمير” بناءا على طلبه ، بعد أن أبدى انزعاجه من طلاء الفيلا، و بعدها انتقل إلى فندق “شيليا” و هو درجة أولى بالولاية ، معيبا عليه أن يصف هذا الأخير فنادق مرخصة من قبل الدولة و تسري عليها قوانين الجمهورية بـ “بيوت الدعارة “.
و فيما يتعلق بالجانب المادي أوضح محدثنا في رده دائما، أن  إدارة الإنتاج  قد منحت لـ”وحيد نادر” تسبيقات من أجره وفق إيصالات وقعها بنفسه، و كان مصروفه الشخصي اليومي هو 700 دج، علاوة على تحمل “ميسان بلقيس” أعباء الأكل و النقل و السكن و الرعاية الصحية، حتى بعد انتهاء دوره .كما كذب  ادعاء الممثل بأن الأكل كان يغيب ليوم كامل على مستوى أماكن التصوير، مشيرا إلى أن إدارة الإنتاج عمدت إلى توفير الأكل الساخن في مواقع التصوير بأعالي الجبال .و أكد “الصادق بخوش” في سياق آخر، أن قطع رجل الفنان “محمد اكسايري” كانت نتيجة المرض السكري ولا علاقة للأمر بالفيلم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة