الطفل “عبد الرحمن” يستنجد بالجميع لإنقاذه من الموت

الطفل “عبد الرحمن” يستنجد بالجميع لإنقاذه من الموت

لم يكن يعلم عقبة بونقار قبل 4 سنوات انه سيرزق بطفل مصاب بمرض مزمن منذ الولادة

خاصة و انه الابن البكر الذي جاء بعد الزواج و حرمه من الفرحة التي كان ينتظرها بازدياد أول مولود له، هذا الطفل البريء الذي حرمه المرض من الاستمتاع بطفولته كباقي الأطفال يعاني في صمت و يناشد الجميع الرأفة به و مساعدته للتخلص من ألام المرض. عبد الرحمن ذو الأربع سنوات ، يعاني من مرض جلدي مزمن و إعاقة حركية بنسبة 100 بالمائة ، هذه الحالة التي يقول عنها والده أنها ظهرت منذ ولادته ، حيث كان يعاني في البداية من التهاب جلدي على مستوى الرجل، و من ثمة بدأت حالته تسوء لينتشر المرض في كامل جسم عبد الرحمن الصغير و الهزيل، و أكد والده عقبة خلال زيارته ل “النهار”أن الابن يعيش حالة جد مأساوية حيث  لا يحتمل أشعة الضوء و الحرارة المرتفعة خاصة انه في فصل الصيف تفرز الطفحات الجلدية ماءا ذا رائحة كريهة تأثر على المحيطين به، و هو يعاني اليوم زيادة على المرض الجلدي من إعاقة حركية  خاصة على مستوى الرجلين ما صعب عليه المشي بطريقة عادية.
بحرقة الوالد الذي يتألم لحال ابنه البريء الذي أكد له  كل أطباء الجلد بالوطن انه مرض يعيش به مدى الحياة و قد يؤدي به إلى الموت، خاصة و أن والده جاب به معظم المستشفيات و أحسن أطباء الجلد  بالجزائر إلا أن النتيجة واحدة،  و أضاف عقبة أن هذا الالتهاب ينتشر بصفة جد سريعة  و في بعض الأحيان تنتقل إلى داخل  الفم حيث يتعذر على عبد الرحمن الأكل مما يضطره للدخول إلى المستشفى  .
هذه الحالة التي أصيب بها عبد الرحمن جعلت والده غير قادر على اقتناء الأدوية، و هو يناشد من خلال النهار  وزير التضامن الوطني التدخل لمساعدة عبد الرحمن لاقتناء الأدوية كل ثلاث أيام حسب ما أكده الوالد ، خاصة و انه ذو دخل بسيط  والذي سلم بالأمر الواقع بان هذا المرض لا علاج له ، فهو يرجو كذلك أصحاب القلوب الرحيمة بمد يد المساعدة للتكفل بعلاج عبد الرحمن الذي يعاني  في صمت.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة