الطلبة يعانون من تدهور الأوضاع الاجتماعية داخل الاقامات الجامعة

تشهد المدينة الجامعية بالمسيلة العديد من المشاكل البيداغوجية والاجتماعية التي أعاقت تقدم التحصيل العلمي طلبة مختلف المعاهد بذات الجامعة، في الوقت الذي رفع العديد من الطلبة والتنظيمات الطلابية شعارات التنديد بالأوضاع المزية التي يتخبط فيه الطالب بجامعة المسيلة .  وفي سياق متصل أكدت العديد من التنظيمات الطلابية في بيانات تلقت النهار نسخة منها أن الأوضاع الاجتماعية والبيداغوجية التي تتخبط فيها جامعة المسلية غير مسبوقة خلال المواسم الفارطة للجامعة،في الوقت الذي ارجع الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية أن السبب الأكيد في تدهور هذه الأوضاع هو غياب الحوار داخل الجامعة الذي اعتبره الطلبة كاف لتدهور الأوضاع على الرغم من المناشدات التي رفعها الطلبة والتنظيمات الطلابية إلى المسؤولين عن الاقامات الجامعية المختلفة بالولاية ،في حين وصف ذات البيان الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية أن الذي يحدث بجامعة المسيلة جد خطير ولا تتحمل أي تأخر نظرا لبعد الخدمات الاجتماعية داخل إقامة المسيلة كل البعد عن التحصيل العلمي للطالب الجزائري في الوقت الذي أكد البيان أن مسؤولي الإقامة مهتمين بمصالحهم الشخصية فقط .       


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة