مقتل إمام مستخلف إثر مناوشات في تيزي وزو

مقتل إمام مستخلف إثر مناوشات في تيزي وزو

عُثر، صباح اليوم الأحد، على إمام مستخلف مقتولا بمدينة تيغزرت الساحلية، الواقعة على بعد 40 كلم شمال عاصمة جرجرة تيزي وزو.

حسب ما كشفه مصدر أمني لـ “النهار أون لاين”، فإنّ الضحية هو الإمام المستخلف “جمال حميش” (40 عاما)، وأفيد أنّ مناوشات نشبت بعد صلاة الفجر بين الضحية والجاني داخل مسجد الإمام الطاهر في تيغزرت، انتهت بتلقي الضحية طعنة بسلاح أبيض (سكين).

وقال مصدرنا أنّه جرى تحويل الضحية إلى مستشفى قريب، قبل أن يلفظ آخر أنفاسه متأثرا بإصابته.

إيقاف الجاني في وقت قياسي

في بيان حصل عليه “النهار أون لاين”، أفيد أنّه تمّ إلقاء القبض في وقت قياسي على المشتبه فيه، بعد وقت قصير من وقوع الجريمة، واتضح أنّ دوافع الجريمة كانت مناوشات بين الضحية والجاني الذي كان كثير التردد على المسجد من أجل الصلاة، وراء اقتراف الجريمة، علما أنّ مشاداة نشبت بين القاتل والضحية يوما قبل الجريمة.


التعليقات (4)

  • دحمان الحراشي

    إنها فتنة الوهابية قد وصلت إلى الجزائر الله يحفظ ويستر

  • ابن الشهيد

    نعم إنها السلفية التي تريد السيطرة على مساجدنا بل سيطرت عليها بالفعل إلا ما رحم الله أين مصالح محمد عيسى هل نحن في الجزائر أم في السعودية هل نعبد الله أم نعبد أمريكا وإسرائيل كما يأمرنا بذلك دين السلفية والسلفيين الذين انتشروا كالجراد في بلاد الشهداء حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يسعى لزرع الفتنة بين المسلمين ندعو جريدة النهار لفضح المخططات السلفية لتحذير الشباب الجزائري من تبعاتها المخزية

  • خالد

    لو وقع زلزال لقلتم الوهابية لو وقع فيضان لقلتم الوهابية اقرؤوا التاريخ الوهابية فرقة تكفيرية كانت هنا في المغرب قبل دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله الائمة يعانون من ظلم اللجان ومن اصحاب الاموال ومنهم الائمة السلفيون

  • عبد الرحمان القبائلي

    اقول للمسمي نفسه ابن الشهيد
    عاملك الله بعدله وينتقم منك
    الاخ الامام المقتول المغدور جمال حميش رحمه الله قتله امثالك من الحاقدين والناقمين على الدعوة السلفية المباركة
    قلب القاتل المجرم مليء بما امتلا به قلبك من الغيض والحسد والبغض للسلفيين كفانا الله شركم
    الامام جمال حميش رحمه الله رجل اعرفه منذ اكثر من 15 سنة فهو احد اقدم الاخوة السلفيين بمدينة تيقزيرت صاحب اخلاق فاضلة وحكمة بالغة طالب للعلم زاهد في امور الدنيا يشهد له الجميع بذلك , قتل غدرا من قبل امثالك من مبغضي الدعوة السلفية .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة